قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


بدأت الحكومة السورية برنامجاً كلفته 50 مليار ليرة (مليار دولار أميركي) لمكافحة البطالة التي تزداد تفاقما في البلاد. وقالت صحيفة الثورة الرسمية الصادرة أمس ان مجلس الشعب (البرلمان) بدأ بمناقشة، مشروع لانشاء هيئة عامة لمكافحة البطالة حيث وصل عدد العاطلين عن العمل حسب الصحيفة نفسها الى نصف مليون شخص.
وحسب تقديرات غير رسمية يدخل سوق العمل السورية سنويا ما بين 150 ألفاً إلى 200 الف شخص. وتتركز غالبية العاطلين عن العمل بين خريجي الجامعات التي تعجز المؤسسات التابعة للدولة عن استيعابهم. وقالت الصحيفة ان المشروع يهدف الى خلق 440 الف فرصة عمل جديدة خلال السنوات من العام الحالي الى عام 2005. ويتضمن البرنامج ايجاد مشاريع انتاجية زراعية وصناعية صغيرة ومتوسطة وتشجيع الصناعات اليدوية خاصة في الارياف التي تشهد موجة نزوح كبيرة الى المدن الرئيسية وبالذات العاصمة دمشق. وسيتم تمويل المشروع حسب الصحيفة من معونات ومنح تقدمها الحكومة ومن المساعدات التي تقدمها الدول الاجنبية والمؤسسات والمنظمات الدولية.(البيان الإماراتية)
&