قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الولايات المتحدة- توفي امس الجمعة في لويفيل (كنتاكي) الاميركي روبرت تولز 59 عاما حامل اول قلب اصطناعي بعد اربعة اشهر من عملية زرع القلب، نتيجة نزيف باطني.
وعبر الاطباء المعالجون في بيان عن "بالغ الحزن لوفاة تولز" مشيرين الى ان تدهور وضعه الصحي نجم عن نزيف باطني حاد وليس عن اي مضاعفات تسبب بها القلب الاصطناعي.
وكان تولز تلقى القلب الاصطناعي المستقل تماما والمكون من مادتي التيتان والبلاستيك في الثاني من تموز/يوليو الماضي.
واعتبرت العملية نصرا علميا كبيرا. وتعرض تولز لعدد من المشكلات بينها التهاب رئوي تمكن من تجاوزها جميعا وبدا يعيش حياة شبه طبيعية ويقوم بنزهات ويستقبل الزوار.
ولا يزال القلب الاصطناعي المستقل في طور الاختبار.
ووصف الاطباء تولز بانه "بطل" عندما وافق ان يكون اول مريض يجري اختبار القلب عليه. ويعتمد القلب الذي اطلق عليه اسم ابيوكور على محرك صامت وبطارية داخلية وهو يسمح للمريض بحرية كاملة في الحركة.