قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

صنعاء - قال مسؤول حكومي أمس ان رجال قبائل يمنيين خطفوا المانيا الاسبوع الماضي فروا من مخبأهم الا ان القوات اليمنية تحاصر الان موقعهم الجديد. وقال المسؤول لرويترز ان الخاطفين ومن المعتقد انهم من قبيلة بني ظبيان انتقلوا الي منطقة جبلية وعرة واقعة علي بعد 170 كيلومترا شرقي العاصمة صنعاء وان قوات الجيش تحاصر المنطقة. واضاف هناك تأكيد من المسؤولين اليمنيين انهم سيستعملون القوة العسكرية لانهاء عملية الاختطاف. وخطف رجال قبائل مسلحون الالماني البالغ من العمر 50 عاما والذي يعمل لدي توكيل مرسيدس بنز في اليمن من وسط صنعاء يوم الخميس بعد ساعات من بدء الرئيس اليمني علي عبد الله صالح زيارة دولة لالمانيا. وصرح مسؤول يوم الجمعة بانه من المعتقد ان الخاطفين يختبأون في منطقة واقعة علي بعد نحو 40 كيلومترا شرقي العاصمة. ولم تتعرف السفارة الالمانية في صنعاء علي الرهينة ولم تعلق علي حادث الخطف. وهذا هو ثاني الماني يؤخذ رهينة في اليمن خلال الشهور الخمسة الماضية. وفي سبتمبر ايلول افرج رجال قبائل عن دبلوماسي الماني احتجزوه لمدة شهرين. ولجأ رجال قبائل في الاعوام الاخيرة لخطف العديد من السياح والاجانب الذين يعملون في اليمن للمطالبة بخدمات افضل. وافرج عن معظم الرهائن الغربيين دون ان تلحق بهم اضرار الا ان دبلوماسيا نرويجيا قتل بالرصاص العام الماضي اثناء معركة بالاسلحة بين قوات الامن والخاطفين.(الراية القطرية)
&