قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&
القدس - طلب رئيس اركان الجيش الاسرائيلي شاوول موفاز من قوات الدفاع المدني الاسرائيلية ان تستعد "في غضون الفترة الممتدة حتى منتصف كانون الثاني/يناير" لمواجهة هجوم عراقي بالصواريخ او هجوم ارهابي بالاسلحة البيولوجية، وفق ما اوردت صحيفة اسرائيلية الجمعة.
واوضحت صحيفة يديعوت احرونوت ان الجنرال موفاز اعطى هذه التعليمات الى قوات الدفاع المدني خلال لقاء معها قبل بضعة اسابيع، في ظل احتمال توسيع الحملة التي يخوضها الاميركيون في افغانستان ردا على اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر في الولايات المتحدة لتشمل العراق.
وقال الجنرال موفاز "عليكم ان تبقوا مستعدين من الآن وحتى منتصف كانون الثاني/يناير". وصرح مسؤول عسكري كبير للصحيفة "اننا نستعد لاحتمالين: هجوم (عراقي) بصواريخ ارض-ارض وهجوم ارهابي بيولوجي مثل الذي استهدف الولايات المتحدة بواسطة الرسائل الملوثة بعصية الجمرة الخبيثة".
وكان وزير الخارجية الاميركي كولن باول اعلن الاربعاء في انقرة ان الرئيس الاميركي جورج بوش "لم يتخذ قرارا حول ما يمكن ان تتضمن المرحلة المقبلة من حملتنا ضد الارهاب". واوضح انه لم يتم حتى الآن اتخاذ اي قرار بشأن الهجوم على العراق. وكان العراق اطلق العام 1991 خلال حرب الخليج 39 صاروخ سكود على اسرائيل، ما ادى الى وقوع قتيلين وعشرات الجرحى والحق اضرارا بمئات المباني، ولا سيما في منطقة تل ابيب.