قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بوينس أيرس - قال وزير الاقتصاد الارجنتيني دومنغو كابايو أمس ان الحكومة تعتزم نزع فتيل ازمة ديون متصاعدة من خلال زيادة ضرائب الشركات وليس فرض تخفيضات كبيرة في الموازنة.
وقال كابايو ان الارجنتين التي تواجه ضغوطا متزايدة من جانب صندوق النقد الدولي كي توازن ميزانيتها مقابل الحصول على مساعدات تحتاج اليها بشدة، ستنهي اعفاءات من ضرائب الشركات في العام المقبل تقدر قيمتها بأربعة مليارات دولار على الاقل.
اضاف كابايو بعد عودته من اجتماعات مكثفة على مدى يومين مع مسؤولي صندوق النقد في واشنطن، انه لا توجد حاجة للقيام بتخفيضات <<كبيرة>> في الميزانية لضمان 3،1 مليار دولار في شكل مساعدات ضرورية قام صندوق النقد بتجميدها الاسبوع الماضي بسبب الغضب من الإنفاق المفرط للأرجنتين.
وتُعَد فرص كابايو للحصول على تأييد شعبي لموجة اخرى من تخفيض النفقات، ضئيلة مع تهاوي الصناعات المحلية وارتفاع معدل البطالة فوق ما يقدر بنحو 20 في المئة ووجود توترات اجتماعية. لكن محللين يقولون انه يتعين على الارجنتين ان توازن بطريقة ما ميزانيتها، وإلا تخلفت عن سداد ديونها العامة التي يبلغ حجمها 132 مليار دولار مما يؤدي الى زيادة تدهور الاقتصاد وربما يعرقل الاقتصاد العالمي المتباطئ.(السفير اللبنانية)
&