قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كتب سليمان السعيدي: نقي وثمين ويكفي 60 ألف مدمن لكن عمر الهيرويين لم يطل بعد ان قصف عمر الشبكة رجال مباحث مبارك الكبير.
باكستانيون أربعة وخامسهم سائق بنغلاديشي ضبطوا على مراحل وبحوزتهم حوالى 4 كيلو غرامات من الهيرويين الصافي الذي يكفي بعد ان يتم خلطه بالجماجم والعظام والبودرة والمساحيق للقضاء على أكثر من 60 الف شخص وتقدر قيمة الهيرويين النقي الغالي الثمن بنصف مليون دينار.
رجال مباحث مبارك الكبير بقيادة مديرهم المقدم داود الكندري ومساعده المقدم حمود الحميدي، علموا ان باكستانيا يدعى مجيب الرحمن يتاجر في الهيرويين وبعد متابعة دقيقة استمرت شهرا ونصف الشهر تمكن الملازم أول صقر العنزي الذي اسندت اليه مهمة مراقبة تحركات المشتبه به من القاء القبض على أول المروجين وهو الباكستاني أنور خان حيدر الذي عثر معه على كمية من الهيرويين الصافي.
وبعد حيدر تم القاء القبض على الباكستاني ميان جون في حولي ومعه تم ضبط كمية من الهيرويين النقي ثم جاء دور القاء القبض على الباكستاني فضل شيرين وعثر معه على كيلوغرامين هيرويين.
وأبلغ مصدر أمني "الرأي العام" ان الملازم أول صقر العنزي الذي تعقب أفراد عصابة ترويج الهيرويين واقتناصهم الواحد تلو الآخر تمكن من الوصول الى الرأس المدبر للشبكة وهو الباكستاني مجيب الرحمن الذي تم ضبطه في منطقة بنيد القار ومعه السائق البنغلاديشي محمد علي أكبر.
وكان رجال مباحث مبارك الكبير أعدوا كمينا للباكستاني مجيب تحت ذريعة نية شراء كمية من الهيرويين منه ولدى عملية التسليم والتسلم في بنيد القار بناء على اتفاق مسبق أطبق رجال المباحث عليه واقتادوه مع السائق الذي اعترف بأنه يتجول مع مجيب ويتقاضى عمولة لقاء كل صفقة تتم.
وقال المصدر الأمني ان "كمية الهيرويين التي ضبطت مع الشبكة تقدر بأربعة كيلوغرامات من الهيرويين النقي وقيمتها نصف مليون دينار وتكفي لخروج 60 الف مدمن خارج نطاق التغطية أو الى الصليبخات مباشرة".(الرأي العام الكويتية)