قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن -كشفت صحيفة بريطانية أمس عن جهود أمريكية للإطاحة بنظام الرئيس العراقي صدام حسين عن طريق القيادات العراقية اللاجئة في الخارج‏.‏
وأوضحت صحيفة صنداي تايمز البريطانية ان مسئولين أمريكيين يدرسون حاليا ايا من هذه القيادات يمكن ان يخلف الرئيس العراقي‏.‏
وقالت الصحيفة البريطانية ان عددا من كبار الضباط العراقيين السابقين في الحرس الجمهوري التابع لصدام حسين زاروا واشنطن اخيرا وعقدوا اجتماعات ضمت عددا كبير منهم وذلك في سابقة لم تحدث من قبل‏.‏
وأضافت ان الاجتماع يعكس تزايد الاقتناع في واشنطن ان الرئيس الأمريكي يعتزم القيام بهجوم عسكري ضد العراق‏.‏
ونقلت الصحيفة عن مصادر عسكرية ودبلوماسية أمريكية انه لم يعد هناك انقسام داخل الإدارة الأمريكية بشأن هذا الهجوم انما السؤال الوحيد الباقي هو متي وكيف سيتم؟
من ناحية أخري تناولت الصحف العراقية أمس ذكري العدوان الذي شنته الولايات المتحدة وبريطانيا قي ديسمبر‏1998‏ علي العراق‏.‏
وأكدت صحيفة الثورة ان هذا العدوان كشف للدول والحكومات وللرزي العام الدولي حقيقة المفتشين الدوليين واللجنة الخاصة ورئيسها ريتشارد بتلر ودورها في افتعال الازمات من أجل اطالة امد الحصار وفي التجسس علي العراق لصالح الولايات المتحدة وفي كون اللجنة مجرد اداة امريكية طبيعية لتنفيذ سياستها العدوانية تجاه العراق‏.‏
وأشارت الصحيفة إلي أن العالم قد انفتح علي العراق علي نحو واسع بعد هذا العدوان واقبل الجميع عليه فلم يعد العالم يصدق اكاذيب الولايات المتحدة‏.(الأهرام المصرية)‏