قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


&
&واشنطن - اعلن مصدر قضائي اميركي ان التحليل الاولي الذي اجراه خبراء مكتب التحقيقات الفدرالي (اف.بي.اي) لاحذية الشخص الذي كان يحاول القيام بعملية انتحارية والذي اعتقل على متن طائرة البوينغ التابعة لشركة امريكان ايرلاينز، اثبت انها كانت تحتوي على عبوتين متفجرتين "يدويتي الصنع ومعدتين للتفجير".
&واوضحت اجهزة المدعي العام الفدرالي في ماساشوستس في بوستن ان المحققين اجروا تحاليل اضافية لتحديد طبيعة المواد المتفجرة التي كانت في الاحذية الرياضية للمشتبه فيه.
&وفي انتظار هذه النتائج، اتهم ريتشارد رايد الموضوع حاليا قيد الاحتجاز الاداري، "بعرقلة عمل طاقم الطائرة بالاعتداء او الترهيب". ومن المقرر ان يمثل الاثنين الساعة 30،9 بالتوقيت المحلي (30،1 تغ) امام القاضية جوديت داين لابلاغه بهذه التهمة.
& وقد يواجه عقوبة السجن لمدة اقصاها 20 عاما ودفع غرامة قدرها 250 الف دولار.
&واشار مصدر قضائي الى ان جلسة المثول تشكل مرحلة اجرائية تهدف لتعيين محام للمتهم للدفاع عنه وابقائه قيد الحبس الاداري.
&وقال المدعي العام الفدرالي مايكل سوليفان ان اتهامات اخرى قد توجه اليه مع تقدم التحقيق.
وكانت شرطة سكوتلانديارد ووزارة الخارجية البريطانية اعلنت مساء الاحد ان الرجل الذي اعتقلته الشرطة الاميركية لمحاولته تنفيذ عملية انتحارية مفترضة على متن الطائرة الاميركية، بريطاني على الارجح.
&وقال المتحدث باسم الشرطة "نعتقد انه بريطاني لكن هناك شكوكا حول صحة اوراق هويته" ولا يزال يتعين علينا التأكيد من جنسيته.
&واوضحت متحدثة باسم وزارة الخارجية ان السلطات البريطانية تعمل بتعاون وثيق مع مكتب التحقيقات الفدرالي (اف.بي.اي) الاميركي لتحديد جنسية هذا الرجل. واضافت "نعتقد انه بريطاني ونواصل العمل على هذا الافتراض".