قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كتبت ـ نجلاء عبدالحافظ‏:‏بدأ أمس في جزر القمر الاستفتاء علي مشروع الدستور الجديد الذي تم وضعه للحفاظ علي الوحدة الوطنية للجزر وسلامة أراضيها وإنهاء أزمة انفصالية دامت أربع سنوات‏.‏
وصرح السفير محمد علي ديا سفير جزر القمر بالقاهرة للأهرام بأن ما يقرب من‏400‏ ألف مواطن قمري توجهوا أمس إلي صناديق الاستفتاء بالجزر الثلاث وهي جزيرة القمر الكبري وجزيرة انجوان وموهيلي للإدلاء بأصواتهم في مواد الدستور الجديد‏,‏ وأشار إلي أنه سيتم إعلان النتائج يوم الأربعاء المقبل‏.‏
وعن مواد الدستور الجديد قال سفير جزر القمر‏:‏ إنها تنص علي إعطاء كل جزيرة الحكم الذاتي والتعاون اللامركزي وتحديد المجالات التي تدخل ضمن صلاحيات الكيان الفيدرالي الجديد مثل الديانة والجنسية والعملة والعلاقات الخارجية والدفاع الخارجي‏,‏ وأشار إلي أن كل جزيرة سيكون لها حكم ذاتي خاص بها ولها برلمان وحكومة ترسم سياساتها الداخلية وتحدد أولوياتها كما تراها‏.‏
وأكد أن هذا الدستور يحفظ سلامة أراضي جزر القمر حتي الحدود الدولية المعترف بها منذ استقلال الجزر عام‏1975‏ والتي تضم أربع جزر هي الثلاث الجزر الحالية بالاضافة إلي جزيرة مايوت التي مازالت تحت السيطرة الفرنسية‏.‏
وأضاف أنه من المقرر تشكيل حكومة ائتلافية بعد أسبوع من إعلان نتائج الاستفتاء تضم جميع الأطراف المعنية‏,‏ مشيرا إلي أن اللجنة الوطنية لمتابعة تنفيذ اتفاقية المصالحة أعلنت أمس بدء الانتخابات المحلية في فبراير المقبل يليها الانتخابات الرئاسية في مارس‏2002‏ لاختيار رئيس جديد لجزر القمر‏.‏
وعن الأوضاع الداخلية لجزر القمر عقب الانقلاب الفاشل الاسبوع الماضي قال سفير جزر القمر إن سلطات جزر القمر نجحت في إنقاذ البلاد من الوقوع في حرب أهلية وزعزعة الاستقرار والأمن قبل أيام من إجراء الاستفتاء علي الدستور‏,‏ مؤكدا أن الاستقرار يسود الجزر‏.‏
وكشف سفير جزر القمر عن أن وزارة الداخلية قد ألقت أمس القبض علي خمسة مزتزقة فرنسيين شاركوا في الانقلاب الفاشل‏,‏ وحاولوا الهروب خارج الجزر‏,‏ وأضاف أنهم كانوايخدمون بالجيش الفرنسي منذ أكثر من عشرين عاما‏.‏(الأهرام المصرية)