قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نيقوسيا- روسي وهويت والمستقبل ودخل الايطالي الشاب فالنتينو روسي (22 عاما) اسطورة سباقات الدرجات النارية بتتويجه بطلا لفئة 500 سنتيمتر مكعب ليصبح بذلك ثاني رياضي في كل الاوقات يحقق لقب بطل الفئات الثلاث (500 و250 و125 سم) بعد البريطاني فيل ريد عام 1973.
&وانتزع الاسترالي ليتون هويت المركز الاول في التصنيف العالمي للاعبي كرة المضرب المحترفين بعد ان فاز ببطولة الولايات المتحدة المفتوحة على ملاعب فلاشينغ ميدوز، اخر البطولات الاربع الكبرى، وبطولة الماسترز، لكنه فشل مع منتخب بلاده على ارضه في احراز مسابقة كأس ديفيس التي كانت من نصيب منتخب فرنسا، علما بان استراليا التي خسرت 2-3 هي حاملة اللقب عام 2000 ولم تخسر اي نهائي على ارضها منذ عام 1968.
&ومن بين الذين توجوا او حققوا نتائج لافتة يبرز لاعب الغولف الاميركي تايغر وودز (25 عاما)، الوحيد حتى الان الذي احرز الغران شيليم في نيسان/ابريل الماضي، وكذلك لاعب كرة المضرب الكرواتي المخضرم غوران ايفانيسيفيتش (29 عاما) الذي توج بطلا لويمبلدون فحقق لقبه الكبير الاول وحفر اسمه باحرف من ذهب كاول لاعب يحرز بطولة كبرى ببطاقة دعوة لان تصنيفه في تموز/يوليو الماضي لم يكن يتيح له فرصة المشاركة بالبطولة الانكليزية.
وعلى صعيد الالعاب الجماعية، كانت يوغوسلافيا وفرنسا اكبر الدول المستفيدة فاحرز رجال الاولى لقبين اوروبيين في كرة السلة والكرة الطائرة، فيما توج رجال الثانية ابطالا للعالم في كرة اليد وسيداتها بطلات لاوروبا في كرة السلة وناشئوها (دون 17 عاما) ابطالا للعالم في كرة القدم كما احرز رجالها ابطال العالم واوروبا بطولة القارات على كأس الملك فهد بفوزهم على اليابان 1-صفر في المباراة النهائية في يوكوهاما.
&العاب القوى مخيبة وخلال موسم طويل لالعاب القوى، برزت الخيبة جلية في بطولة العالم في ادمونتون حيث منيت العداءة الاميركية ماريون جونز بهزيمتها الاولى منذ عام 1997 في نصف نهائي ثم في نهائي سباق 100 م بعد 54 انتصارا متتاليا، على يد الاوكرانية جانا بينتوسيفيتش، لكنها احرزت بعد 4 ايام المركز الاول في سباق 200 م.
وكانت افضل نتيجة في هذا العام تلك التي حققها التشيكي رومان سيبرل الذي بات اول رياضي يتخطى حاجز التسعة الاف نقطة في المسابقة العشارية محققا 9026 في لقاء غوتسيش النمسوي، وشهد الموسم عودة قوية للعداء المغربي هشام الكروج بعد خيبة سيدني الاولمبية حيث اقترب جدا من رقمه القياسي في سباق 1500 م، فيما حسنت الاميركية ستايسي دراجيلا رقمها القياسي في مسابقة القفز بالزانة 3 مرات ليرتفع الى 81ر4 امتار.
&وكانت عودة الاميركية جنيفر كابرياتي الى الواجهة في كرة المضرب احدى اللحظات الكبيرة في رياضة العام 2001، الذي شهد ابتعاد الاسباني خوان انطونيو سامارانش عن رئاسة اللجنة الاولمبية الدولية بعد فترة 21 عاما، تاركا مكانه للبلجيكي جاك روغ (59 عاما) املا في ان يحافظ الاخير على صدقية واحتم الحركة الاولمبية والرياضة بشكل عام.