قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بيلين خواريث وصلاح ستيتية وخيسوس غونثالث لوبيث وياسين عدنان
&
غرناطة- ايلاف: في إطار البرنامج الشعري الذي& تنظمه المؤسسة الأوروبية العربية بغرناطة هذا العام بمشاركة أربعة عشر شاعرا عربيا، يلتقي الجمهور الغرناطي مع اثنين منهم كل شهر ، تم مؤخرا افتتاح هذه الفعاليات بأمسية شعرية لكل من الشاعرين صلاح ستيتية من لبنان و ياسين عدنان من المغرب.
وأكدت الشاعرة الأسبانية بيلين خواريث في تقديمها لهذه الأمسية أن الغرض من هذا البرنامج الشعري هو فتح&قنوات باتجاه عالم شعري باذخ&وشديد الحيوية&يبدعه شعراء متميزون جنوب المتوسط ، مضيفة أن الشعر العربي القريب نسبيا من المزاج الأسباني قادر على أن يعطي القارئ و المهتم الاسباني تلك المتعة الدافقة التي يتيحها الشعر. والمفروض ان يبذل الأسبان مجهودات جدية للانفتاح عليه عبر الترجمة على وجه الخصوص. وفي هذا& الإطار ذكّرت بيلين خواريث بمشروع الأنطولوجيا الأسبانية للشعر العربي الحديث الذي تسهر على إنجازها مؤكدة أن هذا البرنامج الشعري سيساهم في تهييء الأجواء للأنطولوجيا و في خلق الحاجة لدى القراء الاسبان لتلقي هذا العمل الضخم و استشعار أهميته.

الشاعرة الاسبانية بيلين خواريث والشاعر اللبناني صلاح ستيتية
أما الشاعر اللبناني صلاح ستيتية فقد توقف بشكل خاص عند الزمن الأندلسي باعتباره أولا تاريخا مشتركا غنيا بين العرب و الاسبان و المفروض أن يكون مبعث فخر لهم جميعا، وأيضا باعتباره دليلا على خصوبة الحوار و التلاقح الثقافيين. كما أكد أن الشعر قادر على الاضطلاع بدور التقريب&بين الشعوب في الوقت الذي تساهم فيه الحسابات السياسية في زرع اسباب التوتر بينها .

ياسين عدنان وخلفه صورة الشاعر لوركا
أما الورقة التي قدمها&الشاعر المغربي ياسين عدنان فقد حاولت ان تفتح للجمهور الإسباني بعض الشرفات على الدينامية التي تعرفها الساحة الشعرية العربية، وذلك عبر طرح بعض أسئلتها وقضاياها و انشغالاتها الجوهرية و المساحات التي يتجه إليها التجريب الشعري العربي على مستوى اللغة و التخييل.

ومباشرة بعد المحاضرتين ألقى الشاعران باقة من أشعارهما، فيما تولّت بيلين خواريث تقديم الترجمة الإسبانية لهذه القصائد. ولقد أعرب الدكتور خيسوس غونثاليث لوبيث& الأمين العام للمؤسسة الأوروبية العربية في نهاية هذا السّمر الشعري عن سعادته بسماع صوتين شعريين عربين كلّ من جيل و لكل لغة إبداعه، لكنهما معا يشتغلان على وجدان مشترك وعلى متخيل واحد متعدد. و أكدعلى أن المؤسسة ستواصل بالمزيد من الحماس برنامجها الشعري الذي سيستمر إلى شهر ايار (مايو) المقبل وسيعرف مشاركة العديد
خيسوس غونثالث لوبيث
من الشعراء العرب المتميزين و على رأسهم قاسم حداد و صلاح نيازي وعبد اللطيف اللعبي ومرام المصري وأمجد ناصر و خالد النجار وفوزية السندي و عبد المنعم رمضان وغسان زقطان وغيرهم.
&
&