قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

هامبورغ (المانيا)- افادت مجلة دير شبيغل الالمانية في عددها ليوم الاثنين ان مواطنين المان يناصرون منظمة القاعدة الارهابية ساعدوا عناصر من شبكة بن لادن على الفرار من افغانستان بعد سقوط نظام طالبان.
واضافت الاسبوعية بدون ذكر مصادرها ان دراسة مئات المحادثات الهاتفية بين افغانستان ومنطقة رور (غرب المانيا) افادت ان مجموعة من الالمان لعبت دورا حاسما في فرار بعض عناصر القاعدة عبر تزويدهم بوثائق مزورة. وقالت ان هذه الوثائق التي اعدت في المانيا مكنت اكثر من مئة من انصار القاعدة من مغادرة الاراضي الافغانية.
وتعتزم النيابة الفدرالية الالمانية التحقيق في نشاط هذه المجموعة التي يبدو انها كانت تحت امرة ابو مصعب السركاوي الاردني الذي يبدو انه موجود حاليا في لبنان على حد قول الصحيفة.