قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أشار استطلاع للرأي نشرته صحيفة "ايميريسيا" الاقتصادية السبت وشمل عينة من السكان في كافة أنحاء البلاد، إلى ان سبعة يونانيين من اصل عشرة يعتبرون خطة الأمم المتحدة لإعادة توحيد قبرص "أساسا للمفاوضات".
&وهذه الخطة المستوحاة من النموذج الفدرالي السويسري، تهدف الى وضع حد لتقسيم الجزيرة التي ينبغي ان يتقرر انضمامها الى الاتحاد الاوروبي في منتصف كانون الاول/ديسمبر.
&وردا على سؤال عما اذا كانت الخطة الدولية ستقبل "كاساس للمفاوضات" او ما اذا كانت "سترفض منذ البداية"، وقف 71.4% من الذين شملهم الاستطلاع الى جانب السؤال الاول بينما عارضه 14.6% ولم يدل 14.1% براي.
&والاثنين الماضي، وافق القبارصة اليونانيون الذين يتمتعون بدعم اليونان، على مناقشة خطة الامم المتحدة واعتبروها "اساسا للتفاوض".
&واعرب 52.1% من الذين شملهم الاستطلاع عن خشيتهم من ان يكون تقسيم الجزيرة نهائيا اذا لم يتم التوصل الى حل قبل منتصف كانون الاول/ديسمبر اثناء قمة الاتحاد الاوروبي التي يفترض ان تعطي الضوء الاخضر لانضمام قبرص الى الاتحاد. وقال 25.4% انهم لا يملكون جوابا.
&وحول الحل المقترح من قبل الامم المتحدة، وافق 39% فقط عليه مقابل اعتراض 1.29% وقال 30.5% ان لا جواب لديهم.
&واجرى الاستطلاع معهد "ميترون" اليوناني بين 18 و21 تشرين الثاني/نوفمبر هاتفيا لدى عينة تمثيلية شملت 600 نسمة.
&وفي استطلاع اول حول هذا الموضوع نشر الخميس وشمل سكانا في اثينا فقط، اعرب 8.53% من الاشخاص عن معارضتهم للاقتراحات الواردة في خطة الامم المتحدة.
&والثلاثاء، نشرت صحيفة "أليثيا" القبرصية اليونانية استطلاعا اشار الى ان نصف القبارصة اليونانيين يعارضون خطة الامم المتحدة لحل مشكلة الجزيرة.