قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ديلي - افاد وزير في تيمور الشرقية ان الحكومة قررت فرض حال الطوارئ ومنع التجول بعد وقوع اعمال شغب اسفرت عن سقوط قتيلين على الاقل خلال تظاهرة طلابية في العاصمة ديلي.&وقال وزير الشؤون الداخلية روجيريو لوباتو ان "رئيس الوزراء التقى الرئيس (شانانا غوسماو). وسيصدر الامر (بفرض حال الطوارئ) فورا".
&واوضح لوباتو ان حظر التجول سيكون نافذا اعتبارا من الساعة 19.00 بالتوقيت المحلي (الساعة 22.00.تغ).&وفي وقت سابق افاد مسؤول في الرئاسة ان شخصين قتلا الاربعاء خلال اعمال شغب تخللت تظاهرة ضمت عددا كبيرا من الطلاب في ديلي. وسمع اطلاق نار خلال التظاهرة التي نظمها طلاب احتجاجا على توقيف احد زملائهم. واوضح المصدر ان عددا من المتظاهرين هاجم متجرا واضرم النار فيه.
&والقى المتظاهرون الحجارة باتجاه مبنى البرلمان ايضا. وقال ايو بيريرا مدير مكتب الرئيس شانانا غوسماو "قتل شخصان لكني لا اعرف عدد الجرحى". وهذه اخطر اعمال عنف تشهدها دولة تيمور الشرقية الصغيرة القريبة من اندونيسيا واستراليا منذ اعلان الاستقلال في ايار الماضي.