: آخر تحديث

بيرلا شلالا أزياء وغناءرقص وتلفزيون

 
بيروت- إيلاف: من الجميلات اللواتي برزن في عدة ميادين، بدأت حياتها المهنية كعارضة أزياء، ومنها انتقلت الى تصوير الإعلانات والأغنيات (فيديو كليب). انها بيرلا شلالا المذيعة في قناة الموسيقى "إي ار تي" والعضوة السابقة في فرقة "الفور كاتس" الغنائية. تخرجت من كلية اللغات وتتلمذت على يد الأميركية كيمبرلي مورو في الرقص والاستعراض إبان انسابها لفرقة "الفور كاتس" وكانت تعتبر أن ما تقدمه الفرقة عبارة عن استعراض مسرحي أحبه الجمهور فجرى تطويره.تحب البساطة في كل شيء، في الملابس،
 الماكياج، طريقة العيش، تهمها الموضة دون شك كونها عارضة أزياء بالدرجة الأولى غير أنها تنتقي منها ما يتلاءم مع شخصيتها وأسلوب حياتها. إثر انفصالها عن فرقة "الفور كاتس" منذ حوالي عام ونصف العام، قررت أن يكون انسحابها مسالماً دون
 مشاكل ودون تجريح على صفحات المجلات، والدليل أنها شاركت فتيات الفرقة الجديدة فرحتهن في حفلة أقامها غسان احتفالاً بالفرقة الجديدة ولإطلاقها من جديد في سماء الأغنية. وقد صرحت في حينها أنها تركت الفرقة كي تتمكن من متابعة دراستها الجامعية، وبأنها على علاقة صداقة قوية بالرحباني.تتابع عملها بهدوء كبير عبر شاشة "إي أر تي" الموسيقى، التي بدأت فيها كمذيعة ربط فقرات، ثم انتقلت للعمل في برنامج
"إهداءات" مع زميلاتها كاتيا كعدي ورانيا السبع، ناتالي خيرالله وشانتال سرور. شاركت هذا العام في تقديم حفلات خيمة "اي ار تي" في النقل المباشر من فندق الموفنبيك لمناسبة شهر رمضان واستضافت شخصيات فنية وإعلامية وغيرها. وهي اليوم تتحضر لإعداد وتقديم برنامج خاص بها للمرة الأولى ودائماً على قناة الموسيقى "إي أر تي".
ماكياج بسام فتوح
تصوير دافيد عبدالله


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في ثقافات