قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس - اوقف ثلاثة اسلاميين على ذمة التحقيق في محيط باريس، ومن بينهم احد الكادرات اللوجستيين في مجموعة الفرنسي الجزائري جمال بغال، وفق ما ذكرت مصادر مقربة من ملف التحقيق.&ويشتبه بان بغال الموقوف في فرنسا منذ تشرين الاول/اكتوبر 2001، هو قائد شبكة اسلامية قد تكون شاركت في ارتكاب اعتداءات ضد مصالح اميركية في فرنسا وبينها عملية استهدفت سفارة الولايات المتحدة في باريس.
&وتم توقيف الاشخاص الثلاثة في كوربيي اسون وغرينيي في ايسون. ويشتبه بان احد الموقوفين قدم مساعدة لوجستية الى مجموعة بغال.&واشارت المصادر الى ان موقوفا آخر هو "المسؤول العقائدي" لمجموعة بغال. وقد عمل بالتحديد، على استمالة كامل الداوودي الاختصاصي في المعلوماتية في مجموعة بغال، ليجعله راديكالي التفكير. وقد مر هذا الاخير في افغانستان، وهو محتجز اليوم في فرنسا.
&واوقف الجزائري كامل الداوودي (27 عاما) في 3 تشرين الاول/اكتوبر 2001 بتهمة "المشاركة في عصابة بهدف التحضير لعمل ارهابي" و"استعمال وثائق ادارية مزيفة".&واحتجز الاشخاص الذين اوقفوا اليوم على ذمة التحقيق بناء على انابة قضائية صادرة عن القاضي جان لوي بروغيير المتخصص في مكافحة الارهاب، في مقر مصلحة مراقبة الاراضي (دي اس تي)، في باريس، بعد مداهمة منازلهم.