قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس: اظهر استطلاع للرأي نشرته صحيفة "هآرتس" اليوم الخميس ان شعبية الليكود بزعامة رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون لا تزال على حالها قبل انتخابات 28 كانون الثاني/يناير رغم فضيحة شراء الاصوات خلال الانتخابات التمهيدية للحزب. وافاد الاستطلاع ان الليكود سينال 35 مقعدا في الكنيست اي بدون تغيير عن الاستطلاع الذي اجري قبل اسبوع. وقبل الكشف عن فضيحة شراء الاصوات، كانت استطلاعات الرأي تشير الى فوز الحزب باربعين مقعدا في الكنيست من اصل 120.
وعزت "هآرتس" عدم تراجع شعبية الليكود الى موقف شارون الذي ابدى عزمه استئصال الفساد والى قرب الضربة المحتملة ضد العراق وتصريحات زعيم حزب العمل عمرام متسناع المعارضة لتشكيل حكومة وحدة وطنية.
من جهة اخرى افاد الاستطلاع ان حزب العمل سيفوز ب22 مقعدا مقابل 23 الاسبوع الماضي، وشينوي (وسط، علماني) 15 مقابل 13 وشاس (سفارديم متطرف) 8 مقابل 10 واغودات اسرائيل (اشكيناز متطرف) 7 مقابل 5 والاتحاد الوطني (متطرف) 7 مقابل 8 والحزب الوطني الديني (مستوطنون) 5 مقابل 4 والتنظيمات العربية 10 مقابل 9 واسرائيل بعاليا (الناطقون بالروسية) 4 مقابل 3 وشعب واحد (نقابي) 1 او 2 مقابل
2.
واجرى الاستطلاع "معهد الحوار" على عينة تمثيلية من 526 شخصا من الاسرائيليين مع هامش خطأ يبلغ 3،4%.