قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نيودلهي-أكد وزير الخارجية الهندي ياشوانت سينها ان ‏بلاده لن تبدأ أي محادثات مع باكستان ما لم توقف دعمها للارهابيين والمتسللين عبر& ‏حدود البلدين.‏ وقال وزير الخارجية الهندي ياشوانت سينها الذي يزور مدينة رانتشي عاصمة ولاية ‏‏جاركاند شرق الهند لافتتاح المباراة الودية بلعبة الكريكيت بين وزراء حزبي ال بي ‏‏جي بي والتجمع الوطني الديمقراطي ان بلاده لن تبدأ أي محادثات مع باكستان مالم ‏ ‏توقف دعمها للارهابيين المتسللين عبر حدود البلدين.‏
وأضاف "ليست هنالك فائدة من عقد محادثات مع باكستان في الوقت الذي يستمر فيه ‏ ‏تسلل الارهابيين عبر الحدود".‏‏ وتتهم الهند باكستان بدعم وتمويل ومساندة الجماعات الارهابية والمتسللين عبر ‏‏حدود البلدين فيما تنفي اسلام أباد هذه الاتهامات وتؤكد ان الكشميرين يدافعون عن ‏‏حريتهم.‏ ‏ من جانب آخر قال وزير الخارجية ياشوانت سينها ان بلاده تسعى من خلال القنوات ‏‏الدولية لاحضار أنيس ابراهيم المتهم بالتفجيرات التي وقعت بمدينة مومبي.‏
وكانت مدينة مومبي عاصمة ولاية مهراشترا قد شهدت في مطلع عام 1993 عدة تفجيرات ‏ ‏استهدفت أماكن حيوية وتفجير مبنى الخطوط الجوية الهندية (اير انديا) اضافة الى ‏ صرافة مومبي .‏ واتهمت الحكومة الهندية عصابة دواود ابراهيم وشقيقه أنيس ابراهيم بالتدبير ‏‏للهجمات التي استهدفت مدينة مومبي.