قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

عبد الجبار العتابي من بغداد: لمناسبة الذكرى التاسعة عشرة لرحيل الفنان التشكيلي العراقي الرائد حافظ الدروبي، التي تصادف يوم الحادي والعشرين من الشهر الحالي، وبعد سبع سنوات من الاغلاق تعود قاعة الفنون التشكيلية التي تحمل اسم حافظ الدروبي والكائنة في منطقة الكرادة الى فتح ابوابها امام الجمهور والمعارض الفنية، حيث ستفتتح مجددا في احتفال استذكاري للراحل تقيمه اسرته حيث سيتضمن الاحتفال اقامة معرض لبعض اعماله الفنية بالاضافة الى جناح خاص للارشيف الصحفي وما كتب عنه في الصحافة وما قيل عن رسوماته ومعارضه التي اقامها على مدى اكثر من نصف قرن، كما سيتضمن الحفل عقد ندوة يتحدث فيها تلاميذه وعائلته وعدد من المختصين في الفن التشكيلي عن تجربة الراحل.

يذكر ان القاعة اغلقت ابوابها بعد احداث عام 2003، ويعد هذا اول نشاط لها، وعلمنا ان هذا النشاط تكفلت به اسرة الراحل دون التعاون مع اية جهة، ولم تكلف اي جهة نفسها في المساعدة مثل دائرة الفنون التشكيلية التابعة لوزارة الثقافة ولا جمعية التشكيليين ولا حتى نقابة الفنانين !!. يذكر ان التشكيلي حافظ الدروبي المولود في بغداد عام 1914 توفي عام 1991 ويعد من الرواد البارزين الأوائل الذي أسس مع زملائه اللبنة الاولى لصرح الفن التشكيلي المعاصر في العراق.