قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

أحيل وكيل أول وزارة الثقافة محسن شعلان الى المحاكمة الجنائية في قضية quot;زهرة الخشخاشquot;.
nbsp;
القاهرة: أعلن النائب العام المصرى المستشار عبدالمجيد محمود إحالة وكيل أول وزارة الثقافة رئيس قطاع الفنون التشكيلية محسن شعلان و10 متهمين آخرين الى المحاكمة الجنائية في قضية سرقة لوحة quot;زهرة الخشخاشquot; من متحف محمد محمود خليل بمنطقة الدقي.

وكانت النيابة باشرت التحقيقات مع المتهمين واستمعت الى اقوال وزير الثقافة فاروق حسنى الذي نفى مسؤوليته عن السرقة واكد انه فوض وكيل اول الوزارة وخصص الميزانية المطلوبة لتأمين المتاحف. يذكر أن لوحة quot;زهرة الخشخاشquot; للفنان الهولندي العالمي فان جوخ والتي يقدر الخبراء ثمنهاnbsp; 55 مليون دولار سرقت من المتحف الشهر الماضي ولم يتم الكشف عن هوية السارق.

وتبذل سلطات الأمن المصرية جهودا مكثفة للكشف عن ملابسات اختفائها حيث تم تشديد الرقابة بالمطارات والموانىء وجميع المنافذ وتوسيع عمليات التفتيش بصالات كبار الزوار والصالات الخاصة والطرود والحقائب الدبلوماسية فيما تم ابلاغ الشرطة الدولية الانتربول.

وكان المستشار محمود أصدر قرارا بمنع وكيل أول وزارة الثقافة ورئيس قطاع الفنون التشكيلية محسن شعلان وآخرين من بينهم مديرة المتحف وأمناء المتحف والعاملين به من مغادرة البلاد على خلفية اللوحة المسروقة.

وذكر أن كافة الاجراءات والتدابير الأمنية المتخذة بالمتحف في معظمها شكلية ولا ترقى الى الحد الأدنى المطلوب من الحماية والتأمين لمقتنيات أثرية عالمية غاية في الأهمية وذلك على الرغم من ضيق ومحدودية مساحة المتحف الامر الذي من شأنه تسهيل مهمة التأمين والمراقبة.