قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ايلاف من الرباط: يحل المغرب "ضيف شرف" على معرض القاهرة الدولي للكتاب، في دورته ال 48، التي ستنظم ما بين 27 يناير و10 فبراير 2017.

وتأتي هذه الاستضافة، حسب بيان لوزارة الثقافة المغربية" تأكيداً لرسوخ العلاقات الأخوية بين الشعبين المغربي والمصري، وتعزيزاً لاستمرارية وقوة التلاقح الذي يسم منذ عقود الثقافتين المغربية والمصرية"؛ في وقت يشكل فيه معرض القاهرة للكتاب "حدثاً ثقافياً كبيراً، سواء من حيث عراقته، أو عدد مشاركيه الذي يتجاوز الثمانمائة عارض، بالإضافة إلى عدد زواره الذي وصل إلى مليوني زائر خلال الدورة السابقة".

وسيتمثل الحضور المغربي، في هذه التظاهرة العربية والدولية، بمشاركة أبرز مؤسسات النشر المغربية، بالإضافة إلى عدد من المؤسسات الحكومية والجامعية والبحثية، من خلال رواقين، أحدهما مخصص للعرض وآخر للناشرين، وذلك على مساحة تتجاوز 220 مترا مربعاً؛ إلى جانب تقديم عرض وثائقي يعكس تنوع المحصول التأليفي المغربي، في صنفيه البحثي والإبداعي.

برنامج ثقافي

وفي السياق ذاته، ستعمل وزارة الثقافة المغربية على تنزيل برنامج ثقافي ثري ومتنوع يتضمن ثلاثين نشاطا ثقافيا، ما بين ندوات ومحاضرات وقراءات شعرية، ولقاءات ثنائية تجمع كتابا مغاربة بكتاب مصريين وتقديمات كتب، يشارك فيها أكثر من خمسين من المفكرين والكتاب والروائيين والشعراء، تتصدرهم الأسماء المغربية الحائزة على جوائز وطنية أو عربية أو دولية، بالإضافة إلى حفل موسيقي حافل بفقرات تعكس تنوع الإنتاج الموسيقي والغنائي المغربي، ومعرض للفن التشكيلي وعرض لمجموعة من الأفلام السينمائية المغربية.

يشار إلى أنه، فضلاً عن حضوره كـ"ضيف شرف" في المعرض المصري، سيحضر المغرب كـ"ضيف شرف"، أيضاً، في معرض باريس الدولي للكتاب، المزمع تنظيمه ما بين 24 و27 مارس 2017، الذي يستضيف، على شرفه، كل سنة، بلداً ما.

واستضاف المعرض الفرنسي، على شرفه، خلال السنوات الثلاثة الماضية، كلا من الأرجنتين (2014)، والبرازيل (2015)، وكوريا الجنوبية (2016)، ليكون المغرب، بذلك، أول بلد عربي يحظى بهذه الاستضافة.

ويقدم معرض باريس للبلد الضيف فرصة التعريف بثقافته وأعلامه، كما يتيح فرصاً ترويجية واستثمارية لقطاع النشر فيه.