قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&قصة قصيرة جدا&

&
استبشرت الأم بقرب حلول عيد الفطر، قالت لزوجها أنها ستأخذ بناتها لسوق الكرادة الكبير حتى تتبضع من هناك ملابسهم الجديدة، أومأ بالموافقة، قبلهم جميعا، قالت أكبرهم :
- لماذا لا تأتي معنا بابا؟
- سأبقى في البيت أنتظر قدومكم حبيباتي فأنا احب أن أفاجأ برؤية ملابسكم الجديدة هنا .
جلست الأم خلف مقود عربتها الصغيرة وبجانبها ابنتها الكبيرة وخلفهما الصغيرتان، انطلق الجميع وهم يرددون أغنيتهم المفضلة التي أسمعتهم إياها أمهم من المذياع، طوال الطريق يتمايلون فرحا حتى إذا وصلوا المرآب نزلوا من العربة يسيرون خلف أمهم يحلمون بتلك الملابس الجديدة التي سيلبسونها في العيد، تراكضوا، صاحت الأم :
- على مهلكم يا بنات.
انتظرت العربة الصغيرة مجيئهم وهي جاثمة في المرآب لساعات، لكنهم كانوا يزفون في السماء بملابس العيد.