: آخر تحديث
"إيلاف" تقرأ لكم في أحدث الإصدارات العالمية

بوتين يحوّل دولته إلى أكبر عصابة منظمة

كيف يلتقي مفهوم الدولة مع الجريمة المنظمة في روسيا... سؤال يحاول كتاب إيجاد إجابات له، مؤكدًا أن روسيا لم تغد اليوم مجرد مافيا بسيطة بل حوّلها بوتين إلى "أكبر عصابة في المدينة".

إيلاف: لم تظهر روسيا بقوة في الوعي الوطني منذ منتصف الثمانينيات ومنذ عرض فيلمي Threads وWhen the Wind Blows. 

استيعاب المجرمين
وبدءًا من واقعة تسمم سكريبال ومرورًا بتدفق أموال القلة غير المشروعة من خلال العاصمة الروسية، موسكو، والتدخل في التصويت على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، ووصولًا إلى رد فعل روسيا على هجمات الغاز في سوريا، يمكن القول إن فهم ذلك التهديد يُشَكِّل حاجة ملحّة، وهو الأمر الذي لبَّاه الباحث البارز في معهد العلاقات الدولية في براغ، مارك غالوتي، في كتابه الرائع الجديد The Vory: Russia’s Super-Mafia. (اللصوص: روسيا مافيا كبيرة).

علاقة سرية بين "أشباح" وعصابات في روسيا

ربما سيواجه البعض صعوبة للعثور على دليل أكثر شمولية وجاذبية لالتقاء الدولة مع الجريمة المنظمة في روسيا من ذلك التاريخ الخاص بالسرقة الممتد إلى جذور ما قبل الثورة في العالم السفلي. 

في الكتاب الذي تناول أحداث من القرن الـ 18 حتى القرن الـ 21، تتبع غالوتي الطريقة التي تم بها استيعاب المجرمين عن كثب من قِبل الدولة، التي تكرّس الآن أجهزتها في "حربها الهجينة" التي تشنها على الغرب.

مخاض الجريمة
وبدلًا من كونها "دولة مافيا" بسيطة، فإن الحكومة الروسية بقيادة بوتين قد شكلت نفسها باعتبارها "أكبر عصابة في المدينة"، التي أضحت "علاقتها السرية بين الأشباح والعصابات" أكثر فظاظة في مدن وبلدات روسيا. 

نوه غالوتي بأن الفساد وظهور السوق السوداء تحت قيادة ليونيد بريجنيف، ثم تحرر قوى السوق والانهيار الفوضوي للدولة السوفيتية تحت قيادة غورباتشوف ويلتسين، كانت عوامل أدت إلى تهيئة الظروف التي تتيح للجريمة المنظمة فرصة توطيد نفسها في العصر الحديث.

وبحسب ما ذكره غالوتي في الكتاب، فقد تطور النظام الأيكولوجي الإجرامي الثري لروسيا بطريقة بات يصعب معها الآن التفريق بشكل مفيد بين أصحاب المشاريع المنتمين إلى العصابات، المسؤولين العامين ورجال الأعمال الحقيقيين، وهي الفئات الثلاث التي تعمل الآن كفئة واحدة في مسعى إلى "دولة عميقة" تعمل وراء الثروة والنفوذ السياسي.

وأضاف غالوتي أنه وفي مقابل قيام السلطات بغض الطرف، فإن النظام يحتفظ بالحق في استدعاء أي فرد أو منظمة للدفع بأجندة الكريملين إلى الأمام. وخلص غالوتي إلى أن روسيا ستصلح نفسها من الداخل على يد الأناس العاديين، الذين يعتبرون "أول وأسوأ" ضحايا هذه الثقافة، والمنفتحين على السؤال، عقب إعادة انتخاب بوتين. 


أعدت "إيلاف" هذا التقرير نقلًا عن صحيفة "إندبندنت" البريطانية. الرابط الأصلي أدناه
https://www.independent.co.uk/arts-entertainment/books/reviews/the-vory-russias-super-mafia-mark-galeotti-review-a8324971.html


 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في ثقافات