قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ترجمتها عن اللغة الانكليزية  فليحة حسن


في مخيم اللاجئين في أفغانستان
ايام حارقة بلا ماء
طابور يائس من نساء يصرخنّ  
فقط دلو واحد لكلّ خيمة   
حارس بعيون شبقة 
ممتلئة بكلّ اشارات الرعب 
شرط مسبق:
لتحصلين على دلو إضافي 
تعالي ليلاً
لايوجد ليل بل معركة متفجرة 
لا فجر يأتي أبداً أو زقزقة شمس
  "شهناز" فتاة في الرابعة عشرة من عمرها 
تستيقظ طوال الليل تبحث عن حلٍ
في خيمتها دلو لستة اشخاص 
في هذه الأيام الخمسة تحتاج إلى ماء أكثر 
 بقلق قررتْ شهناز أن تعقد صفقة 
من الأفضل أن تكون زوجة الحارس 
بدلاً من أن تحترقْ في كلّ ثانية
يمكنها  أن تستحم وتغسل جسدها بالكامل 
في كلّ شهر ستكون هذه الأيام خالية من القلق 
ولأن الحارس فوق الستين
فلا شك أن الماء سيفوق كلّ الاحتياجات 
فتاة الرابعة عشرة شهناز تختار طريقها 
تمشي إلى الحارس ببطء ، ببطء
لتقول : 
-عمو هل تتزوجني؟!


عن هذه القصيدة تقول الشاعرة : (تروي هذه القصيدة ندرة المياه في مخيم اللاجئين حيث تقترح فتاة في الرابعة عشرة من عمرها ان تتزوج من رجل كبير السن للحصول على الماء)
*سوابنا بيهرا شاعرة معاصرة ، تربوية ، ناشطة بيئية ، مترجمة ومحررة من الهند،لديها ستة كتب ، 
عملت مدرسة في الفترة من 1984 إلى 2015، يتم نشر قصصها وقصائدها ومقالاتها على نطاق واسع في 
الصحف والمجلات الوطنية والدولية حازتْ على جائزة الأم المرموقة لعام2019 .