قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

دعا ناشرون محليون ودوليون الى توظيف التكنولوجيا في صناعة النشر،والاستفادة من الثورة الرقمية للوصول إلى المزيد من القراء.
وتحدثوا في الجلسة الاول على هامش المؤتمر الإقليمي الثالث للاتحاد الدولي للناشرين المنعقد في عمان التي حملت عنوان" الثورة الرقمية: توظيف التكنولوجيا لحل تحديات توزيع وبيع الكتب في العالم العربيعن الكيفية التي يمكن من خلالها توظيف التطورات التقنية لحل مشكلات توزيع وبيع الكتب من قبل الناشرين والموزعين العرب.
كما أشاروا في الجلسة التي أدارها المؤسس لموقع (جملون ) الالكتروني لبيع الكتب علاء السلال الى كيفية الوصول الى فئات أوسع من القراء استنادا الى التجارب الرائدة في قطاعات التجارة الالكترونية والنشر الرقمي.
وركزت الجلسة الثانية التي خصصت لموضوع دور قطاع النشر في تلبية احتياجات اللاجئين والانسانية وتمكين اللاجئين، وأدارتها الإعلامية السورية زينة يازجي، على الدور الذي من الممكن ان يلعبه الناشرون والمؤلفون لمساعدة اللاجئين وتمكينهم فكريا واجتماعيا من مواجهة التحديات وايجاد حياة جديدة لهم مع الحفاظ على ثقافتهم وعاداتهم وتقاليدهم.
وتناول المشاركون تجارب بلدانهم في التعامل مع اللاجئين من خلال المبادرات التي تتلق بالقراءة، وأهمية وجود كتب بلغتهم الأصلية، وكذلك تنظيم جلسات قراءة لهم ومشاركتهم في اختيار محتوى بعض الكتب والرسومات.
وفي الجلسة الثالثة التي أدارتها المدير العام لدار أصالة للنشر اللبنانية الدكتور شيرين كردية وحملت عنوان: التعليم وسهولة الوصول الى الكتب في ظل الصراعات، والتي كانت الثالثة لهذا اليوم، تطرقت الجلسة إلى اثر الصراعات على التعليم ودور الناشرين في التعاون مع الحكومات والمنظمات الإنسانية لتسهيل وصول الكتب إلى الأطفال في المجتمعات التي تعاني من الصراعات مساهمة منهم في نشر المعرفة وللحد من الأمية. وناقشت الجلسة الرابعة التي أدارتها الرئيس التنفيذي لشركة ترجمة نور الحسن، تطرقت الجلسة الى توجهات دور النشر العربية في الاستفادة من التقنية لمحو الأمية وتعزيز القراءة، وأبرز المبادرات التي إطلاقها في هذا المجال ، ومستقبل القراءة في ظل التطورات المتسارعة في العصر الرقمي.
وفي الجلسة الخامسة والأخيرة، تحدث المشاركون ومن بينهم مؤسس شركة ميديا بلس زيدون كرادشة، حول التطور الحاصل في الطلب على النشر التعليمي الرقمي في العالم العربي، شكل التعاون المطلول بين الحكومات والمدراس ودور النشر لتطوير تقنيات التعليم القادرة على تعزيز الابتكار وجذب الطالب لتحقيق مزيدا من التقدم. (بترا)