قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

على مدى ساعتين و إستراحة واحدة وفي صالة المسرح الصغير في مسرح مدينة اوبسالا ، شاهدنا عرض مسرحي بعنوان على الجليد الرقيق تأليف وإخراج وسينوغرافيا المخرجة السويدية أنا بيترسون ، فضاء المسرح عبارة عن مسرح الغرفة ستائر سوداء شاشة عرض سينما في وسط المسرح وسلالم من اليمين واليسار نساء تتحرك بحرية على خشبة المسرح, مسرح مسحة من الفكاهة والكوميديا ,عرض لخمسة فتيات وهن في الغابة ويحملن البنادق لصيد الوعل تصوير فيديوا على الشاشة، خمسة نساء يتحاورن باللغة الانكليزية والفضفضة مع أقداح الشايفي المسرح وخمسة كراسي، إمرأة من أفريقيا ومن فلندا ومن جنوب السويد، وسرد وحوار عن الملابس العارية وحديث عن تشغيل الكلب للكهرباء ، واهمية الكبد في الجسم ، خمسة نساء في المسرح والجمهور يضحك ويهتز فرحآ لهن , مسرحية على الجليد الرقيق تعالج موضوع المرأة في السويد المرأة مع المزاج الجيد والرائق, نص مسرحي يعالج الواقع السويدي وخصوصية المرأة في السويد ،الممثلات نساء والمخرجة السويدية وكاتبة النص انا بيترسون وفي مسرح مدينة أوبسالا، والمسرحية تطرح مواضيع الساعة والواقع السويدي بكل ايجابياته وسلبياته وتدخل في خصوصية المرأة ، فالمسرحية عبارة عن ثورة مزاجية جيدة اشارات وضربات في الخاصر هكذا تكون المراة فيي الواقع وعلى خشبة المسرح جريئة ولا تخشى لومة لائم تستعرض الواقع وترقص وتمثل مع افلام الفيديو والشاشة وخشبة المسرح ، واكتشفنا اسرار المراة مع الممثلة سيري فاجيرود وليندا كولي وويلما ميكايل وكارلا سين وآنا توماسون مع المخرجة آنا بيترسون والحديث الكاذب عن الاخرين ,والزيف والنفاق, ومؤثمرات رجال الشرطة, وظاهرة العنصرية والشوفينية ، وضد بعض الأبواب المفتوحة ,يستكشف الأداء "على الجليد الرفيع" من تكون المرأة على المسرح وفي الواقع إن حضور وتعاون المسرح ملموسان وملحمان معًا إنه سريع النجاح ، ويمكنهما الغناء ؟! الأداء يهتز بفرح ، ليس فقط من الجمهور ، ولكن من الممتع حقاً أن نرى الآخرين يستمتعون . مسرحية على الجليد الرقيق تناقش أحداث الساعة والمعاصرة في الواقع السويدي بكل سلبياته وايجابياته، إنه يقدم آيس كريم متطور و نكات , كلمة مدروسة مع وضع ضعيف . ومسرحية على الجليد الرقيق سبق عرضه على المسرح الحميمي في ستوكهولم تأليف وإخراج وسينوغرافيا آنا بيترسون ,يمكن أن تكون المرأة مضحكة؟ بروح الدعابة "في مسرحية على الجليد الرقيق يجب أن يقال. يبدو أن الكوميديين الذكور يمضغون تمامًا ، فالصيادون في مقطع فيديو، تبدأ الفرقة جنونها قراءة الفنلندية السويدية سيري فاجرود هي مبهجة. طالبة ويلما ميكائيل تصنع أقسى مخطط للعنصرية الأنثوي
ماذا يجب أن لا تفعل المرأة في الأماكن العامة؟ ما المحظورات الموجودة حول حلقات البصل؟ أين يجب أن نخزن قلق البيئة والمناخ؟وموضوع الفتاة الافريقية وعملها في المستشفى وعدم القناعة بها واستاذة تحاضر عن افريقيا وتقاطعها الفتاة الافريقية وهي القادمة من اريتريا وتعطيها معلومات عن افريقيا فهي الادرى، ومشهد تقديم الاعتذار لفتيات يجلسن على العلم وتحدث لطخة دم على العلم بسبب الطمث والحيض ويقدمن الاعتذار الى مدينة سولفيسبوري لكون المدينة والبلدية يقودها الحزب الديمقراطي السويدي، ومشهد المراة الوحيدة والبحث عن المسليات الجنسية ، ومشهد رجل يعزف القيثار في الشوارع لغرض التسول والجميع يعطيه الحاسوب بدلا من المال، ومشهد رفض قتل وذبح الحيوانات وأكل لحومها والدعوة لمجتمع نباتي ، ومشهد شراء الكتب مجانأ لمن لايملك المال، ومشهد الرقص والدعوة للفرح ، وفي فترة الاستراحة تحولن الفتيات الى رجال من خلال استعمال الازياء والشعر المستعار واللحية والشارب يتجولون في صالة الاستراحة مابين الجمهور, وبعد الاستراحة شاهدنا فرقة موسيقية من من النساء بازياء رجالية وهم يعزفون موسيقى صاخبة ، وامرأة تحمل هيكل عظمي لصديق مات وهي تردد كلنا نموت ولكن كيف نعيش، واستمع إلى المحاضرة حول فوائد الثراء . نعم مسرحية على الجليد الرقيق عبارة عن مسرح نسوي وكوميديا نسوية بدلآ من الرجال, المرأة والكوميديا يقصد به النساء اللاتي تشاركن في الأعمال الكوميدية بالإضافة إلى خبرتهن داخل البيئة الاجتماعية . رغم سيطرة الرجال في المقام الأول على الكوميديا على مر التاريخ ، تم تقديم النساء في مجال الكوميديا منذ منتصف القرن الثامن عشر. أن الكوميديا والأعمال الإبداعية بقصد الفكاهة ، قد نشأت في المسرح اليوناني القديم عام 425 قبل الميلاد . على الرغم من ذلك ، واجهت بعض الشخصيات الأوليات اللاتي دخلن في المجال الرفض والتمييز. كان يُعتقد سابقًا أن حس الفكاهة لدى النساء تعني أن تمتلك القدرة للضحك على مزحة رجل ، بدلًا من أن تلقي المزحة بنفسها. عندما دخلت النساء أخيرًا إلى الكوميديا بأشكالها المختلفة ، قلّما كان يريدها أحد، لذا فإن الحجوزات كانت نادرة. ولكن في أكثر المسرحيات السويدية الكوميدية التي شاهدتها وفي هذه المسرحية الجمهور يتهافت لمشاهدة هكذا عروض نسوية لكون وجود بعض نجمات المسرح السويدي

فريق مسرحية على الجليد الرقيق
تاليف واخراج وسينوغرافيا انا بيترسون
تمثيل :سيري فاجرود ، ليندا كول ، ويلما ميكائيل ، كارلا سين ، آنا توماسون
الكوريغرافي ا: سوزان جاريساند ، ألكساندرا بلود
الملحن : غوستاف لوند. يضم
: الازياء
نيلز هارينغ
: تصميم الرقصات
سوزان جاريساند وألكساندرا بلاود
: الاظاءة
بونتوس إكلوند
:فيديو
ماكس ماركلوند أندرس جاكوبسون

نبذة مختصرة عن الفنانة انا بيترسون
المخرجة السويدية أنا بيترسون كبرت في منطقة بريدنغ في العاصمة السويدية ستوكهولم ، ودرست المسرح في الجنوبي اللاتيني. تخرجت من أكاديمية المسرح في ستوكهولم في عام ١٩٩٣. ومنذ ذلك الوقت تعمل مخرجة في كل مسارح المدن السويدية وخاصة في المسرح الوطني ومسرح مدينة ستوكهولم ومالمو ومسرح برونس كوتان اربعة في ستوكهولم ومسرح مدينة اوبسالا ومالمسرح الحميمي في ستوكهولم ، ويتميز اسلوبها في استخدام المسرح البصري وادخال وتوظيف تقنية الشاشة والتلفزيون والسينما في كل مسرحياتها ،اخراجها مميز وتعالج مشاكل المرأة والمسرح النسوي، وهي ممثلة ناجحة مثلت العديد من الادوار المهمة في المسرح والتلفزيون السويدي، ظهرت آنا بيترسون في عدد من البرامج التلفزيونية والأفلام الطويلة والقصيرة . من بين أشياء أخرى ، مثلت دور الشرطة الجنائية في الفيلم التلفزيوني كونفشيون سنة ٢٠٠١ وفي المسلسل التلفزيوني هوك سنة ٢٠٠٧ ، الأم في الفيلم الروائي الأفضل في السويد سنة ٢٠٠٢ ، ومدرسة في المسلسل التلفزيوني جزيرة في البحر سنة ٢٠٠٣ وعالمة نفسية للأطفال في التلفزيون سلسلة كتاب العالم ٢٠٠٦.
يتضمن مسار المخرجة آنا بيترسون ، من بين أشياء أخرى ، نسخة مشهورة من الآنسة جولي ، والتي اخرجتها عام ٢٠١٢ في مسرح ستريندبرغ في المسرح الحميمي في ستوكهولم . لقد جسدت جميع أدوارها وأعطت ، مع مزيج من الجدية والفكاهة ، قوة المسرحية وهياكل الطبقة والجنس أبعادا جديدة. حصلت على جائزة منظمة تاكو الثقافية في عام ٢٠١٢ في فئة الأفلام , وجائزة نقاد المسرح السويدي وجائزة صحيفة أخبار اليوم الثقافية سنة ٢٠١٣
قامت أيضًا بإخراج موسن وميسانتروبين في مسرح مدينة مالمو ، وفي عام ٢٠١٦ ، هيدا جابلر في المسرح الملكي دراماتن.
تدرس آنا بيترسون في جامعة ستوكهولم الدرامية. في عام ١٩٩٨ حصلت على منحة كارل ارم كرمارك من الأكاديمية السويدية وفي عام ١٩٩٩ حصلت على جائزة تالي من صحيفة جريدة اليوم السويديةفي أبريل سنة ٢٠١٧ ، تولت منصب مديرة المسرح الجديد للمسرح الحميمي في ستوكهولم. آنا بيترسون لديها العديد من السلاسل على قيثارها ، وهي ممثلة وكاتبة مسرحية ومديرة مسرح وباحثة خلال فصل الخريف ، أصبحت آنا بيترسون مُحدثة مع الأداء الفكاهي على الجليد الرقيق والسيناريو على الجليد الرقيق هو أداء مع خمس نساء يتناوبون مواد الفيديو المسجلة مسبقا مع التمثيل على خشبة
المسرح يتم تقديم كل من القضايا الحالية

عصمان فارس مخرج وناقد مسرحي السويد