بدأ محبو الفن و العمارة الإرتياد على المعرض الفني في الدرعية شمال الرياض وهو المعرض الممتد من العمارة للإنسان ، عبر أعمال للفنون المعاصرة لأشهر الفنانين في السعودية والخليج. واجتمع الفنانون والفنانات في المعرض الفني «من الداخل» بإشراف من وزارة الثقافة السعودية ضمن فعاليات موسم الدرعية.
ويشارك في المعرض أكثر من 27 فناناً من المملكة ودول مجلس التعاون الخليجي، يعرضون أعمالهم الفنية المتنوعة الذي تشتمل على اللوحات الفنية والرسومات والمنحوتات والفيديوهات والأعمال التركيبية التي تثير في مجموعها تساؤلات حول العلاقة بين العمارة وسلوك الإنسان والطرق التي تنعكس بها التجارب البشرية والطبيعة المجتمعية على نسيج التطور الحضاري، كما يُعنى المعرض باستكشاف الطرق التي تؤثر بها الهندسة المعمارية وأساليب البناء وفنونه في إثارة المشاعر والعواطف. وأتاح المعرض تخصيص مساحة خاصة لإبراز المواهب السعودية لدعم الفنانين المعاصرين السعوديين عبر عرض أعمالهم أمام جمهور دولي لخلق منصّة جديدة تمكّن الجمهور الإقليمي والدولي من الاطلاع على الفن السعودي. وتأتي الأعمال الفنية في محاولة استكشاف تأثير الفن المعماري على ذات ساكنيها والعابرين بها، وكيف تُشكّل الأساليب المعمارية سلوكيّات البشر.
،ويستمر المعرض حتى يوم 26 ديسمبر الجاري ويهدف المعرض إلى تعزيز النمو الثقافي وتحويل محافظة الدرعية إلى منطقة للفنون المعاصرة ضمن مبادرات رؤية 2030.