قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: أملت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصرية اليوم الأحد أن تتوصل أوراسكوم تليكوم وفرانس تليكوم إلى حل توافقي يمكنهما من الاستمرار في شراكتهما في موبينيل.

وكانت موبينيل محل نزاع طويل الأمد بين مساهميها الرئيسيين أوراسكوم تليكوم وفرانس تليكوم. ووافقت الهيئة العامة للرقابة المالية في مصر يوم الخميس الماضي على العرض الذي قدمته الشركة الفرنسية لشراء الأسهم القائمة في موبينيل.

وأكدت الوزارة في بيان أنها quot;لا تزال تأمل أن يتوصل طرفا النزاع التجاري (أوراسكوم تليكوم وفرانس تليكوم) إلى حل توافقي يمكنهما من الاستمرار في الشراكة الناجحة بينهما في الشركة المصرية لخدمات التليفون المحمول موبينيلquot;.

ونفى نجيب ساويرس رئيس مجلس الإدارة التنفيذي لشركة أوراسكوم تليكوم المصرية في بيان اليوم الإدلاء بأي تصريحات لوسائل الإعلام بشأن بيع حصة أوراسكوم تليكوم في موبينيل بعدما ذكرت صحيفة الجمهورية أنه لن يبيع تحت أي ضغوط.

وقال ساويرس في بيان تلقته رويترز عبر البريد الالكتروني quot;بالإشارة إلى ما تم نشره اليوم الأحد 13 ديسمبر في جريدة الجمهورية نفى نجيب ساويرس رئيس مجلس إدارة شركة أوراسكوم تليكوم التنفيذي أنه قد أدلى بأي تصريحات لأي قنوات تليفزيونية أو صحف في ما يخص بيع حصتها فى موبينيلquot;.

وكانت صحيفة الجمهورية المصرية نقلت عن نجيب ساويرس رئيس مجلس الإدارة التنفيذي لشركة أوراسكوم تليكوم قوله إنه لن يبيع حصة شركته في الشركة المصرية لخدمات التليفون المحمول quot;موبينيلquot; تحت أي ضغوط، بعدما وافقت الهيئة العامة للرقابة المالية على عرض قدمته شركة فرانس تليكوم لشراء أسهم موبينيل التي كانت محل نزاع بين أكبر اثنين من مساهميها أوراسكوم والشركة الفرنسية. ونقلت الصحيفة عن ساويرس أنه quot;لن يبيع موبينيل أو يفرط فيها أبداً، مهما تكن الإغراءات والضغوط وعروض التحايل والالتفاف على القانون، التي تستهدف النيل من شركة مصرية ناجحةquot;.