قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: قال وزير الصناعة الفرنسي كريستيان استروسي ان الحكومة الفرنسية تعارض تصنيع شركة رينو للسيارة الصغيرة كليو 4 في تركيا وتحاول إثناء الشركة عن القيام بذلك.

وأبلغ استروسي صحيفة جورنال دو ديمانش في تعليقات نشرت يوم الجمعة أنه استدعى ادارة رينو لاجتماع في وزارته يوم الثلاثاء وسيقابل باتريك بيلاتا رئيس أنشطة التشغيل في الشركة في اليوم التالي.

وقالت مجموعة اوياك التركية التي تملك شراكة لانتاج السيارات مع رينو انها تعقد مفاوضات مع شركة تصنيع السيارات الفرنسية بشأن انتاج موديل كليو الجديد في تركيا.

وقالت متحدثة باسم رينو ان المجموعة لم تتخذ قرارا بعد بشأن هذا الأمر.

وقال استروسي quot;لقد صدمت عندما علمت أن كليو 4 من الممكن أن تنتج في الخارجquot;.

quot;وانا لا أوافق على أن ننتج السيارة في الخارج ليعاد بيعها (في فرنسا). وأريد تحويل مسار هذا الاتجاه. ويجب انتاج اي سيارة فرنسية معدة للبيع في فرنسا في فرنسا نفسها. وهذا هو موقف الرئيس (نيكولا ساركوزي)quot;.

وتملك الحكومة الفرنسية حصة تبلغ 15.01 بالمئة في رينو.

وفرنسا لديها تقليد في حماية صناعتها المحلية من المنافسة الاجنبية وجدد ساركوزي التزامه بحماية الشركات الفرنسية يوم الاربعاء.

وقال استروسي quot;الدولة مساهم في رينو ولن تكون راضية بأن يكون لها ممثل في مجلس الادارة فقط ليوافق على كل شيء يجري اعلانهquot;.

quot;وأود أن تعلم رينو أنها اذا كانت تعتزم فعلا أن (تنتج السيارة في تركيا) فاني لست مساندا لها على الاطلاقquot;.

واضاف أنه سيجتمع مع بيلاتا للتأكيد على ضرورة quot;أن تكون استراتيجية المجموعة متوافقة مع رؤية الحكومةquot;.