قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أكد ممثل إيران في أوبك محمد علي خطيبي أن عصر النفط الخام الرخيص قد انتهى وأن أزمة النفط العالمية تقترب.


طهران: قال ممثل إيران فى منظمة الدول المصدرة للبترول quot;أوبكquot; محمد علي خطيبي الثلاثاء إن عصر النفط الخام الرخيص في السوق قد انتهى، وإن أزمة النفط العالمية تقترب.

ومتحدثًا إلى وكالة أنباء quot;مهرquot; الإيرانية شبه الرسمية، ذكر خطيبي أن فترة إنتاج وتوفير النفط الخام الرخيص قد انتهت بالفعل، وإن إنتاج النفط الخام على المستوى العالمي سوف ينخفض في المستقبل، مضيفًا أن ازمة الشكوك بشأن إمدادات النفط الخام للسوق العالمية تقترب. وقبل الاجتماع الـ158 للأوبك الذي سيعقد في الإكوادور، أوضح أن الدراسات تظهر أنه على الأجل المتوسط سترتفع أسعار النفط الخام في السوق العالمية.

وفي 2011، سيكون من الطبيعي أن يباع برميل النفط الخام مقابل 100 دولار أميركي، وفقًا للمسؤول الإيراني. وفي السنوات الأخيرة، قام بعض منتجي النفط غير الأعضاء فى أوبك بتوفير كميات كبيرة في السوق، وهو أمر من غير المحتمل أن يحدث في المستقبل، وفقًا لما قال.

وأضاف بل إنه من الممكن أن يخفض أعضاء أوبك إنتاجهم على الأجل المتوسط ، وسوف يسبب هذا مخاوف كبيرة بشأن استقرار إمداد النفط الخام في سوق الطاقة.

وقرر اجتماع أوبك الـ157 نقل رئاسة المنظمة إلى إيران اعتبارًا من يناير/كانون الثاني 2011. وللمرة الأولى فى السنوات الـ36 الماضية، تم انتخاب وزير النفط الإيراني مسعود مير كاظمي رئيسًا لأوبك خلال اجتماع عقد لمدة يوم في فيينا. وتعد منظمة أوبك اتحادًا للمنتجين يضم 12 دولة نامية، هي الجزائر وأنغولا والأكوادور وإيران والعراق والكويت وليبيا ونيجيريا وقطر والسعودية والإمارات العربية المتحدة، وفنزويلا. وتعد إيران، أحد أعضاء أوبك، رابع أكبر منتج للنفط في العالم.