قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بيروت: أعلنت وزارة المالية اللبنانية اليوم أن العجز الإجمالي تراجع بواقع 427 مليار ليرة لبنانية (284.6 مليون دولار)، فيما بلغ الفائض 315 مليار ليرة (210 ملايين دولار).

وأشار بيان صادر من وزارة المالية إلى أن quot;نتائج المالية العامة لشهر يناير/كانون الثاني 2010 أظهرت ارتفاعاً ملحوظاً في الفائض الأولي بنحو 315 مليار ليرة، مقارنة بشهر يناير من عام 2009، وانخفاضاً في العجز الإجمالي بقيمة 427 مليار ليرة مقارنة بالشهر نفسه من 2009quot;.

وعزا البيان هذا الانخفاض إلى تراجع التحويلات لمؤسسة كهرباء لبنان، quot;إذ سجل شهر يناير 2010 استحقاقات أقل من اعتمادات الفيول أويل والغاز أويل، وبسعر أدنى مقارنة بشهر يناير 2009، مع الإشارة إلى أن الاعتمادات المستحقة قد تتغير على مدار أشهر السنةquot;.

وأوضح البيان، الذي يلخص عمليات الموازنة والخزينة، أن العجز الإجمالي (الموازنة وعمليات الخزينة) بلغ في شهر يناير من العام الحالي ما قيمته 27 مليار ليرة، أي ما نسبته 2.3 % من إجمالي النفقات المحققة خلال هذه الفترة، مسجلاً انخفاضاً قدره 427 مليار ليرة.

وأضاف أن العجز المحقق خلال الشهر نفسه من العام الماضي بلغ 453 مليار ليرة، أي ما نسبته حوالي 27 % من إجمالي النفقات.

في المقابل، قال بيان وزارة المالية إن الفائض الأولي الإجمالي، الذي تحقق في شهر يناير الماضي، بلغ نحو 304 مليارات ليرة لبنانية، أي بارتفاع قدره نحو 315 مليار ليرة مقارنة مع عجز أولي قدره نحو 10 مليارات ليرة في يناير من العام الماضي.
وأشار إلى أن هذا الفائض سجل ما نسبته نحو 2.26 % من مجمل النفقات مقارنة مع ما نسبته 62 % في الشهر نفسه من العام الماضي.