قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بيروت: أظهر تقرير مالي تراجعا في حجم موجودات مصرف لبنان بالعملات الأجنبية بمقدار 90 مليار ليرة لبنانية أو ما يعادل 63 مليون دولار أميركي في النصف الثاني من شهر نيسان / إبريل الماضي . وأشار التقرير الذي نشره المصرف اللبناني المركزي اليوم الى أن المصرف اضطر لتغطية الطلب المرتفع على العملة الأميركية في السوق المحلية بعد أن وزعت المصارف اللبنانية أنصبة أرباح على المساهمين لديها وقام هؤلاء بتسييل حصصهم بالعملة الأجنبية .. موضحا أن زيادة الطلب على الدولارالأميركي بقيت محدودة نسبيا كون فارق كلفة الدين ما بين الليرة والدولار ما زال مغريا للمودعين المقيمين وغير المقيمين .


ولفت الى أن حجم موجودات المصرف المركزي بالعملات الأجنبية بلغ 30 مليارا و240 مليون دولار في نهاية إبريل الماضي بعد أن وصل إلى 30 مليارا و300 مليون دولار في 15 إبريل العام الحالي .كما لفت التقرير الى ارتفاع موجودات المصرف المركزي من الذهب الى حوالي 307 مليارات و240 مليون ليرة أوما يعادل 203 ملايين و800 ألف دولار أميركي تقريبا مع ارتفاع سعر أونصة الذهب عالميا في النصف الثاني من شهر إبريل حيث بلغ 25ر1175 دولار أميركي تقريبا في لندن الجمعة الماضي مقارنة بحوالى 25 ر 1149 دولار أميركي عند الإغلاق قبل أسبوعين أما بالنسبة للمطلوبات فقد انخفضت ودائع القطاع المالي في النصف الثاني من إبريل الماضي بمقدار 171 مليارا و620 مليون ليرة لبنانية أوما يعادل 113 مليونا و840 ألف دولارتقريبا ما يعني عدم اضطرار المصرف المركز إلى إصدار شهادات إيداع لامتصاص السيولة الفائضة لدى المصارف المحلية .


كما أشار الى ارتفاع حجم ودائع القطاع العام في النصف الثاني من الشهر الفائت بمقدار 308 مليارات ليرة لبنانية في ما يعود إلى ارتفاع حجم الإيرادات المحصلة من قبل الخزينة في هذه الفترة وكذلك ارتفاع مجموع ميزانية مصرف لبنان حوالي 544 مليارا و650 مليون ليرة لبنانية أو ما يعادل 361 مليونا و290 ألف دولار في نهاية إبريل مقارنة بما كانت عليه في منتصف الشهر ليصل مجموع الميزانية إلى 86267 ر403010 مليار ليرة لبنانية أو ما يناهز ال 57 ميارا و230 مليون دولار أميركي .