قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الدوحة: قامت مؤسسة قطر بالتوقيع على مذكرة تفاهم مع مايكروسوفت خلال مؤتمرٍ صحفيٍّ عُقد في الدوحة بقطر. وقام بالتوقيع على هذه المذكرة السيد خالد السليطين - المدير التنفيذي للعمليات بمؤسسة قطر - والسيد محمد حمودي - مدير عام مايكروسوفت قطر - التي تنص على مجموعة من الخدمات في إطار الاتفاقية الطلابية لإتاحة سبل الوصول إلى التكنولوجيا وتسليح قادة جيل المستقبل بمهارات التكنولوجيا، وإتاحة فرص التقدم المرجوّ في المسار المهني.

سوف تتيح مايكروسوفت أدوات تطويرية وتصاميم على مستوى مهني عالٍ للطلاب في إطار برنامجها المسمى quot;DreamSparkquot; دعماً لمهارتهم كي يحققوا التقدم المرجو في عملية التعليم. كما يمكن للمؤسسات التعليمية والتربوية الاستفادة من خدمة quot;[email protected]quot; التي تتيحها مايكروسوفت؛ وهي خدمة تُقدم عن طريق شبكة الإنترنت بحيث أنها توفر للطلاب والعاملين وهيئة التدريس عناوين البريد الإلكتروني الأساسية، وبرنامجاً للاتصال والتواصل التفاعلي.يقول خالد السليطين - المدير التنفيذي للعمليات بمؤسسة قطر: quot;من خلال شراكتنا مع مايكروسوفت، فإننا ملتزمون بتحسين الأنظمة التعليمية بغية تعزيز قدرات المعلمين والطلاب على استخدام التكنولوجيا بفعالية في الصف الدراسي من خلال زيادة سبل الوصول إلى التكنولوجيا. كما أننا نؤمن بأن بمقدور التكنولوجيا توسيع نطاق قُوى التعليم وإطلاق القدرات الكامنة لدى الطلاب وأخصائيي التعليم والتربية وفي المدارس من خلال تقديم الحلول والخدمات والبرامج الموضوعية التي تركِّز على تحسين نواتج التعلّم الذي يتسم بالصبغة الشخصيةquot;.

ويضيف السليطين: quot;وتأتي اتفاقية الشراكة الاستراتيجية هذه بقيم ومنافع هائلة لمؤسسة قطر ولمستخدمينا. كما أنني أؤمن بأنها سوف تضع المؤسسة على مشارف حقبة جديدة من الابتكار والتطوير في مجال التعليمquot;. وتحدث السيد سعدي عوينات - مدير إدارة تكنولوجيا المعلومات بمؤسسة قطر ndash; قائلاً: quot;في إطار التزامنا المتواصل نحو التعليم، فإن هدفنا يتمثَّل في تهيئة بيئة تعلّم متقدمة لمجتمع التعليم كي يتسلح هؤلاء الساعين إلى العلم والمعرفة بمهارات التكنولوجيا، إضافةً إلى تشجيع الابتكار. كما أن مايكروسوفت تعتبر شريكاً قيماً بالنسبة لمؤسسة قطر، بل ويسعدنا الارتباط معها لتحقيق رؤيتنا بشأن خلق مجتمعٍ قائمٍ على المعرفة. وسوف يواصل مستخدمونا عمليات البحث كجزءٍ حيويٍّ في خبراتهم التعليمية، كما سيستمتعون بمزيدٍ من الابتكارات بفضل الموارد والإمكانات الهائلة التي تتيحها هذه الاتفاقيةquot;.

وأضاف محمد حمودي - مدير عام مايكروسوفت قطر ndash; قائلاً: quot;إننا نقدر شراكتنا مع مؤسسة قطر، وسوف نواصل تقديم معارف وأدوات متقدمة تساعد مجتمع التعلّم على تولّي موقع الصدارة في ممارسات التعلّم المتقدمة. فالتعليم هو الأساس للنمو الاقتصادي، وبالتعاون مع خبراء التربية والتعليم والحكومات والشركاء المحليين، فإن مايكروسوفت ملتزمة بإتاحة سبل الوصول إلى التكنولوجيا، وهو ما يساعد الطلاب على اكتساب المهارات المطلوبة سعياً لتحقيق المسار المهني، وشحذاً للابتكار على الصعيد المحلي. وإذ تحدونا الثقة في مؤسسة قطر، فإننا نقدم لها كل الدعم والمساندة لتحقيق رؤيتها، ونسعى إلى إحداث أثر إيجابي في قطاع التعليم في هذا البلدquot;.