قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: صرح وزير المالية المصري حازم الببلاوي الخميس أن مصر تتجه بقوة نحو قبول القرض الذي قدمه صندوق النقد الدولي بقيمة نحو ثلاثة مليارات دولار لكبح جماح الدين الداخلي، بعد ان كانت قد رفضت هذا القرض في السابق.

ونقلت وكالة انباء الشرق الاوسط عن الببلاوي قوله quot;هناك اتجاه قوي في المرحلة المقبلة للموافقة على القرض المقدم من صندوق النقد الدولي بقيمة 3 مليارات دولار، والذي كانت الحكومة قد رفضته في شهر يونيو/حزيران الماضيquot;.

واضاف أن ذلك يأتي quot;لكبح جماح الدين الداخليquot; بعدما أصبح quot;مكلفاquot; بتجاوزه التريليون جنيه، كماقال ان quot;الارتفاع القوي في عوائد التكلفة على أذون الخزانة، أصبح ظاهرة يصعب الاستمرار في زيادتها على كل حالquot;.

وأوضح أن quot;كل هذه تعد مؤشرات على أن الدين الداخلي أصبح مكلفا ومن المصلحة أن نفكر في تنويع الديون خلال المرحلة المقبلةquot;.

وكانت الحكومة المصرية توصلت في حزيران/يونيو الماضي الى اتفاق مع صندوق النقد الدولي على هذا القرض بفائدة 1,5% وبشروط ميسرة في السداد.

الا ان سمير رضوان وزير المالية في ذلك الوقت صرح لوسائل الاعلام في الشهر ذاته بان مصر لا تحتاج لاية قروض من البنك أو من صندوق النقد الدوليين.

وارسل الصندوق بعثة الى مصر في وقت سابق من الشهر الجاري، الا انها لم تتحدث عن اي قروض.

وعقب الثورة التي ادت الى الاطاحة بالرئيس المصري حسني مبارك في شباط/فبراير الماضي، تلقت مصر تعهدات بمليارات الدولارات ومن بينها 4 مليارات دولار من السعودية.

وتسود حالة من عدم الاستقرار الساحة السياسية والاقتصادية في مصر بانتظار انتقال الحكم من المجلس العسكري الى سلطة مدنية.