لندن:nbsp;nbsp;وجد باحثون أوروبيون ان الموظفين الأكبر سناً أكثر إنتاجية من زملائهم الأصغر سناً والسبب الرئيسي هو الخبرة.وذكرت صحيفة (ديلي ميل) البريطانية ان العلماء من جامعة مانهايم الألمانية أجروا دراسة في معمل شركة مرسيدس بنز في جنوب ألمانيا ووجدوا ان العمال الأكثر نضجاً قد يكونون أكثر ضعفاً وهشاشة من زملائهم الذين يصغرونهم، لكنه يعوضون عن ذلك بتجربتهم الأكبر وقدرتهم على العمل في فريق ونجاحهم في التعامل مع الأمور عندما تسير في الاتجاه الخطأ.


وقال الباحثون انه 'فيما يرتكب العمال الأكبر سناً أخطاء أكثر نتيجة تراجع القدرات الجسدية، إلا ان أخطاءهم قلما تكون فادحة بسبب الخبرة الأكبر'. وأضافوا ان 'الخبرة تحول دون الأخطاء الفادحة'.
كما وجد العلماء ان العمال الأصغر سناً والأكثر تعلماً كانوا أقل إنتاجية من الذين لديهم مؤهلات أقل منهم، والسبب يعود على الأرجح إلى انهم يضجرون بسهولة أكثر.وقالوا ان نتائج بحثهم تشير إلى ان وجود نسبة مرتفعة من النساء في صفوف اليد العاملة سيئة لجهة الإنتاجية عندما يكون الفريق صغير السن ولكنها جيدة في الفرق التي تضمن موظفين أكبر سناً.وأضافوا ان النساء يرتكبن أخطاء أقل لكن انتباه العمال الشبان يتشتت بوجودهن ويميلون إلى ارتكاب أخطاء أكثر عندما تكون نساء في فريقهن.
nbsp;