قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دشن الملك الأردني عبد الله الثاني اليوم مصنعاً جديداً لإنتاج البوتاس بقيمة إستثمارية بلغت 500 مليون دولار.

عمان: دشن ملك الأردن عبد الله الثاني اليوم مصنعاً جديداً لإنتاج البوتاس ضمن مشروع التوسعة الرابع لشركة البوتاس العربية بطاقة إنتاجية تقدر بنصف مليون طن سنويا وبحجم استثمار بلغ نحو 500 مليون دولار.

واشاد ممثل الهيئة العامة للاستثمار بدولة الكويت في الشركة عبدالله البدر في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) بالمزايا والبيئة الاستثمارية التي تتوافر في الاردن والتي تجعله مكانا امنا ومستقرا للاستثمار.

واضاف البدر ان الهيئة العامة للاستثمار تساهم في شركة البوتاس بنسبة 4 بالمئة مباشرة ومثلها بشكل غير مباشر.

واوضح ان التوسعة تضمنت مصنعا لانتاج البوتاس بما في ذلك البوتاس الحبيبي اضافة الى اجراء تحسينات واضافات على نظام الملاحات والتبخير الشمسي ومضخات رئيسية على البحر الميت والمستودعات في غور الصافي والعقبة.

واضاف ان الانتاج التجريبي بدأ في المصنع الجديد صيف العام الحالي ليرفع اجمالي انتاج الشركة الى 2.5 مليون طن سنويا ومن المتوقع أن ترفع قيمة المبيعات في عام 2011 الى ما يزيد على 170 مليون دولار.

وكانت الشركة التي بدأت بانتاج كلوريد البوتاس عام 1982 ونفذت ثلاث مراحل توسعة شملت في شقها الاول عام 1988 اجراء تعديلات في المصنع لزيادة الطاقة الانتاجية للشركة من 1.2 مليون طن سنويا الى 1.4 مليون طن سنويا.

وشهدت الشركة بالمرحلة الثانية في عام 1994 انشاء مصنع جديد ساهم في زيادة الطاقة الانتاجية لتصل الى 1.8 مليون طن سنويا كما طورت المرحلة الثالثة في عام 1998 الطاقة الانتاجية الى مليوني طن سنويا.

يذكر ان شركة البوتاس توظف 2500 مهندس وفني واداري وعامل بشكل مباشر في مصانعها ويتوقع أن يوفر المصنع الجديد فرصا أخرى للعمالة المباشرة وغير المباشرة.