قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كشفت شركة بوينغ الأميركية مؤخراً أنه من المقرر أن يتضاعف حجم مشترياتها في الصين بحلول عام 2015.


تيانجين: كشفت شركة فرعية تابعة لشركة بوينغ الأميركية مؤخراً في بلدية تيانجين الواقعة في شمال الصين أن حجم مشتريات بوينغ السنوي للخدمات والسلع في الصين قد تجاوز 200 مليون دولار أميركي، ومن المقرر أن يتضاعف الرقم على الأقل بحلول عام 2015.

وأكد مسؤول من الشركة الفرعية المختصة لإنتاج المواد المركبة أن الصين تمثل سوقا ضخمة، وقد شهد التعاون بين بوينغ والهيئات المعنية في الجانب الصيني زيادة مستمرة.

وأشار المسؤول إلى أن الجانبين لديهما نطاق واسع وفرص كثيرة في مجالات التعاون مثل مجال التدريبات المتعلقة بنظم الطيران ومجالات بناء نظم مراقبة الحركة الجوية وتصنيع الطائرات والوقود الحيوي للطيران وغيرها إلى جانب التعاون المثمر بينهما في مجال إنتاج قطع الغيار للطائرات في العقدين الماضيين.

الجدير بالذكر أنه قد تم الشروع في بناء مصنع جديد لشركة المواد المركبة التابعة لبوينغ في تيانجين في الشهر الفائت، بإستثمار 21 مليون دولار أميركي من بوينغ.

وأضاف المسؤول أن طاقة إنتاج الشركة الفرعية قد بلغت 5000 قطعة غيار كل شهر للطائرات المدنية المتمثلة في طرازات تتراوح من بوينغ 737 إلى بوينغ 787.

ومن المتوقع أن يتضاعف حجم إنتاجها بحلول عام 2013.