: آخر تحديث

مصر تتوقع حلا قريبا لأزمة الديون المستحقة للعمالة العائدة من العراق

القاهرة:nbsp;nbsp;nbsp;توقع وزير القوى العاملة المصري أحمد البرعي التوصل قريبا إلى حل لأزمة الديون المستحقة للعمالة المصرية في العراق، أو ما يعرف بـ'الحوالات الصفراء'.وقال البرعي، في تصريحات للصحافيين عقب لقاء وزير العمل والشؤون الاجتماعية العراقي نصار الربيعي مع رئيس الوزراء المصري عصام شرف بالقاهرة، ان لجنة فنية مصرية ستزور بغداد لتوقيع اتفاق في هذا الصدد. والديون المستحقة للعمالة المصرية في العراق هي أموال تصرفها السلطات العراق للمصريين العائدين من العراق خلال حرب الخليج الثانية، في بداية التسعينات، بعد غزو العراق للكويت، والذين فروا من العراق وتركوا أموالهم ومشاريعهم.


من جانبه قال الربيعي إن 'أصل الديون المستحقة للعمالة المصرية في العراق، أو الحوالات الصفراء، تصل قيمتها إلى 408 ملايين دولار، ووصلت الفوائد عليها إلى 544 مليون دولار بإجمالي 952 مليون دولار'.
وأشار الربيعي إلى أن مشكلة هذه المستحقات تتعلق بالفوائد، إذ تحتاج إلى حوار ومناقشات اللجان الفنية، خاصة في ظل الأزمة الاقتصادية التي يمر بها العراق وعدم وجود سلع يصدرها للخارج باستثناء النفط.
ولفت إلى أن الحكومة العراقية ترغب في سداد هذه المستحقات في أسرع وقت، موجها الدعوة لوزير القوى العاملة المصري لزيارة العراق خلال الفترة المقبلة. وقال الربيعي أن 'حقوق العمال المصريين لا جدال عليها وأن العراق تقر بتلك الحقوق'، معترفا بأن 'سبب تأخير صرفها يعود لنظام الرئيس السابق حسني مبارك الذي أصر على ربط أموال الحوالات الصفراء بالديون المستحقة لدى العراق'.


nbsp;


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. نوسا الغيط دقهلية
السعيد السعيد عمر - GMT السبت 21 مايو 2011 16:27
الي معالي الوزير ناصر الربيعي وزير العمل العراقي - سيدي الفاضل متي بحق المولي العلي القدير سوف تصرفون هذه الحوالات الي اصحابها بعد عشرون سنة اخري هذه اموال حقوق مواظنين تعبوا في دولة العراق - اذا كانت زيارة الدكتور احمد البرعي لدولة العراق الشقيق ستحل هذه المشكله فهو مستعد يحضر لكم الوقتي قبل بكره = معالي الوزيز هذه امانه امام الله الكل شوف يسال عليها


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في اقتصاد