قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: أعدت الهيئة المصرية العامة للبترول خطة مشتركة مع شركة برتيش بتروليم البريطانية (بي بي) لتنفيذ برامج للحفر الاستكشافي وتنمية وإصلاح الآبار وإنشاء منصات بترولية جديدة وإعادة تأهيل عدد من المنصات البحرية وخطوط الإنتاج للمحافظة على البنية الأساسية وتنمية الاحتياطات الحالية والعمل على إضافة احتياطيات جديدة في مناطق خليج السويس والبحر الأحمر. وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط أن استثمارات هذه الأعمال تبلغ أكثر من مليار دولار، ويجري تنفيذها خلال العام المالي2012/2013 ،من خلال الشركتين المشتركتين ( جابكو والفرعونية للبترول )القائمتين نيابة عن هيئة البترول، وشركة (بي بي).


وأوضح المهندس عبد القادر عبد الله رئيس شركة (جابكو) أن ميزانية العام الجديد تعد أكبر ميزانية في تاريخ الشركة البالغة استثمارتها أكثر من 900 مليون دولار وتستهدف تعظيم معدلات الإنتاج والاحتياطات والمحافظة على البنية الأساسية وزيادة أجهزة الحفر التنموي والاستكشافي إلى خمسة أجهزة وأعمال الصيانة، لعدد 27 بئرا، بما يساهم في الحفاظ على معدلات الإنتاج عند مستوى 80 ألف برميل يوميا، وتتضمن ميزانية الشركة حوالي 63 مليون دولار مخصصة لتنمية الآبار والاستكشاف في منطقة سيناء لوضع ثلاثة آبار جديدة على الإنتاج خلال عام 2012.


ومن جانبة صرح المهندس أحمد حسني رئيس الشركة (الفرعونية للبترول )أن خطة العام الجديد تتضمن استثمارات بحوالي 322 مليون دولار من قبل شركتي (برتيش بتروليم البريطانية) و(ايوك الايطالية) لحفر ستة آبار بمنطقة امتياز رأس البر بالبحر المتوسط بحقول (حابي وتورت وسيث )، بما ينعكس على زيادة إنتاج الشركة من الغازات الطبيعية لتصل إلى 720 مليون قدم مكعب يوميا، بالإضافة إلى تنفيذ مشروعات توسعة محطة الإنتاج البحري ببورسعيد التي تنفذها شركتا (انبي وبتروجت) باستثمارات تصل إلى 258 مليون دولار لزيادة الطاقة الاستيعابية لمحطة الإنتاج.