قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: عاودت البورصة المصرية تراجعها لدى إغلاق تعاملات اليوم متأثرة بعودة المستثمرين الأجانب والعرب للبيع المكثف خاصة على الأسهم القيادية والكبرى مع زيادة حدة الترقب انتظارا لحسم مصير الانتخابات الرئاسية والذي سيحدده قرار المحكمة الدستورية غدا عند نظرها في دستورية قانوني العزل السياسي ومجلس الشعب.

وخسر رأس المال السوقي نحو 2.5 مليار جنيه من قيمته ليسجل 320.8 مليار جنيه مقابل 323.3 مليار جنيه عند إغلاق الأمس فيما عادت أحجام التداول إلى معدلاتها الضعيفة حيث لم تتجاوز مستوى 300 مليون جنيه.

وانخفض مؤشر البورصة الرئيسي /إيجي إكس 30/ بنسبة 0.62 في بالمائة ليصل إلى 4421.38 نقطة وهو أدنى مستوى له في 8 أشهر فيما كان التراجع أكثر حدة على صعيد مؤشرات الأسهم الصغيرة والمتوسطة ليفقد مؤشرها /إيجي إكس 70/ ما نسبته 1.5 بالمائة مسجلا 390.09 نقطة.. وبذات النسبة هبط مؤشر /إيجي إكس 100/ الأوسع نطاقا ليغلق عند 677.04 نقطة.