قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

​بروكسل: أرجعت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل الأزمة المالية التي تشهدها منطقة اليورو حاليا إلى quot;أخطاء ارتكبت على مدى سنواتquot;.
وقالت ميركل، في تصريح لها اليوم عقب اجتماع لدول مجموعة اليورو في بروكسل، إن المهمة الحاسمة الآن هي تحسين القدرة على التنافسية، مشيرة إلى أن الحوار مع رؤساء دول وحكومات منطقة اليورو ورئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراجي كان مثمرا جدا وبناء.
ورأت المستشارة الألمانية أن النقطة الرئيسية هي في حدوث تطور معاكس على مدار سنوات عديدة فيما يتعلق بالتنمية الإنتاجية والأجور، وهو ما أدى اليوم إلى المشكلة الكبيرة للبطالة.
وأكدت ميركل أنه من الممكن تجنب مظاهر الخلل هذه مستقبلا فقط عن طريق تحسين التنسيق في السياسة الاقتصادية للدول.
وفشل اقتصاد منطقة اليورو في توفير وظائف جديدة في نهاية العام الماضي، ما يظهر التحديات التي يواجهها زعماء منطقة اليورو الذين يحاولون خفض مستوى البطالة القياسي.
وقال مكتب احصاءات الاتحاد الأوروبي (يوروستات)، في تقرير له أمس الخميس، بمناسبة اجتماع زعماء منطقة اليورو في بروكسل، إن معدل التوظيف في منطقة اليورو تراجع 0.3 بالمئة في الأشهر الثلاثة الأخيرة من 2012 مقارنة بالربع السابق في رابع تراجع فصلي على التوالي.
وكان انكماش أعداد العاملين أكثر تجليا في اسبانيا حيث تراجع معدل التوظيف 1.4 بالمئة في الربع الأخير من العام الماضي. ولم تتمكن أي من الاقتصادات الكبرى في منطقة اليورو من زيادة التوظيف إلا ألمانيا مما يبرز التفاوت بين أكبر اقتصاد في المنطقة وبقية الدول الأعضاء.