قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن:&يصوت مجلس النواب الاميركي مجددا الجمعة على اجازة بناء خط انابيب كيستون بين كندا والولايات المتحدة، وهو مشروع عرقله الديموقراطيون حتى الان ويشكل اولوية مطلقة بالنسبة الى الغالبية الجمهورية الجديدة.

&واعلن النائب الجمهوري كيفن كريمر الاثنين في بيان ان مجلس النواب سيصوت الجمعة على نص يجيز البدء فورا بالمشروع. ويتوقع ان يتبناه المجلس سريعا بفضل الغالبية الجمهورية.
&
في موازاة ذلك، سيناقش مجلس الشيوخ اقتراح قانون مماثلا في اطار جلسة استماع الاربعاء ثم تصويت ضمن لجنة الخميس. واقرار المجلسين للمشروع امر الزامي.
&
وتنفيذ مشروع شركة "ترانس كندا" الذي يحظى بدعم اوتاوا ليس مرتبطا بموافقة الكونغرس بل هو من صلاحية ادارة باراك اوباما. لكن الادارة الاميركية لم تتخذ قرارا في هذا الشأن رغم مرور اكثر من ستة اعوام على الطلب الاولي بسبب معارضة البيئيين وغالبية الديموقراطيين.
&
من هنا، قرر الجمهوريون تحدي اوباما واجازة المشروع عبر قانون.
&
وسيتيح خط انابيب كيستون نقل النفط الخام من مقاطعة البرتا في غرب كندا الى المصافي الاميركية في خليج المكسيك.
&
وفي تشرين الثاني/نوفمبر الفائت، رفض مجلس الشيوخ الذي كان يهيمن عليه الديموقراطيون قانونا يجيز البدء بالمشروع فورا.
&
واثر فوزهم في الانتخابات التشريعية، اعلن الجمهوريون ان نصا جديدا سيكون على جدول اعمال الكونغرس مع بدء الدورة الجديدة. وفي حال اقراره فان الرئيس اوباما سيلجأ الى الفيتو. ولن يتمكن الكونغرس من تجاوز هذا الامر الا بان يقر كل من مجلسيه المشروع بغالبية الثلثين.