قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

وضعت الخطوط السعودية في خدمة المسافرين على متن رحلاتها الطائرة رقم 18 من إجمالي 20 طائرة بوينغ B777-300ER، وهي الأحدث في تقديم أفضل الرفاهية للمسافرين، بمقاعد مريحة وخدمات تقنية متقدمة.


حيّان الهاجري من الرياض: تسلمت الخطوط السعودية طائرة جديدة، من طراز بوينغ B777-300ER، بعيدة المدى ذات هيكل عريض.

وقد وصلت الطائرة يقودها طاقمان سعوديان إلى مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة، فاستقبلها صالح الجاسر، مدير عام الخطوط الجوية العربية السعودية، وكبار مسؤولي "السعودية".

وبهذه المناسبة، نقلت وكالة الأنباء السعودية (واس) عن الجاسر قوله إن هذه الطائرة هي أحدث ما توصلت إليه شركة بوينغ لصناعة الطائرات، "مجهزة لتوفر أفضل مستويات الراحة والرفاهية للضيوف، سواء المقاعد المريحة أو المساحات المناسبة بين المقاعد، ووسائل الترفيه والخدمات الأخرى في الطائرة".

أضاف مدير عام الخطوط السعودية: "تم تزويد مقصورة ركاب درجة الأعمال، التي يبلغ عدد مقاعدها 30 مقعدًا، بأحدث المقاعد التي صُممت بعناية، حيث ينفرد المقعد 180 درجة ليصبح سريرًا كاملًا، إلى جانب خدمات الاتصالات والإنترنت على متن الطائرة. كما أن مقاعد درجة الضيافة، وتبلغ 383 مقعدًا، هي ذاتها التي حازت بموجبها 'السعودية' على جائزة أفضل مقعد لدرجة الضيافة في العالم، ويضاف إلى ذلك الأجهزة السمعية والمرئية المتقدمة، فضلًا عن المساحات الكافية للأرفف العلوية، والسعة الكبيرة في مخزن أمتعة الضيوف".

وأكد الجاسر لوكالة الأنباء السعودية أن انضمام هذه الطائرة إلى أسطول "الخطوط السعودية"، ودخولها منظومة الأداء التشغيلي، سيسهم بشكل مباشر في دعم إمكاناتها التشغيلية والتسويقية، إلى جانب تعزيز موقعها التنافسي على المستويين الإقليمي والدولي.

والجدير بالذكر أن "الخطوط السعودية" تعاقدت مع شركة بوينغ لشراء 20 طائرة من هذا الطراز، استلمت منها حتى الآن 18 طائرة، وسوف تستلم الطائرة رقم 19 في تشرين الأول (نوفمبر) المقبل. ويكتمل العدد بوصول الطائرة الأخيرة في شباط (فبراير) المقبل.
&