قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

«إيلاف» من الرياض: أكدت "مورغان ستانلي كابيتال انترناشيونال"( MSCI) أن الإصلاحات الأخيرة الإيجابية التي اتخذتها هيئة سوق المال السعودية وشركة السوق المالية "تداول" ستسهم إسهاما كبيرا في تقريب السوق السعودي من معايير الأسواق الناشئة، مشيرة الى أنها ستواصل رصد هذه التطورات الايجابية.

تأثير ردود المستثمرين

وأضافت إن إدراج سوق الأسهم السعودي بقائمة المراجعة الخاصة بها للتسجيل بالأسواق الناشئة مرهون بردود الفعل الإيجابية الواردة من المشاركين في الاستثمار بالأسهم السعودية.

ويأتي ذلك متوافقاً مع ذكرته "مورغان ستانلي كابيتال إنترناشيونال" (MSCI) في يونيو الماضي، عندما قالت إنهاترحب بالإصلاحات التي أعلنت عنها هيئة السوق المالية السعودية، مشيرة إلى أن هذه الاجراءات ستقرب عند تنفيذهاالسوق السعودي من معايير الأسواق الناشئة.

الإصلاحات السعودية

وتعمل السعودية منذ يونيو 2015 على مقابلة معايير الأسواق الناشئة، وبدأت في السماح بالاستثمار الأجنبي المباشرفي سوق الأسهم السعودي، واستهدفت الانضمام لمؤشر الأسواق الناشئة "MSCI" في منتصف 2017

وتأمل السعودية أن تساهم التعديلات الأخيرة التي أجرتها على قواعد استثمار المؤسسات المالية الأجنبية، وإعادة تصنيف القطاعات في السوق، والإعلان عن تطبيق المدة الزمنية الجديدة لتسوية صفقات الأوراق المالية المدرجة في السوق (T+2) خلال الربع الثاني من هذا العام، في وضع السوق السعودي على قائمة المراقبةلمؤشر الأسواق الناشئة (MSCI) خلال العام الجاري 2017 أو بداية العام المقبل 2018 كأقصى حد.

كان رئيس مجلس هيئة السوق المالية السعودية السابق محمد الجدعان والذي عين مؤخراً وزير المالية قال قد يونيو أنهبعد الدخول لقائمة المراقبة فمن الطبيعي أن يأخذ الانضمام لمؤشر الأسواق الناشئة (MSCI) قرابة السنة.