قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

قالت ممثلة قطر في مجلس إدارة شركة فولكسفاغن الألمانية لصناعة السيارات، الثلاثاء، إن الدوحة اتخذت "قرارًا جيدًا" باستثمارها في هذه الشركة، التي تواجه فضيحة واسعة النطاق.

إيلاف - متابعة: أوضحت حصة الجابر، في تصريح نادر للصحافة، أن قطر تنوي الإبقاء على مساهمتها في الشركة الألمانية الكبرى لصناعة السيارات، والتي اشترت 17 بالمئة من أسهمها في 2009.

وقالت "أعتقد أن فولكسفاغن شركة عظيمة (...) حين استثمرنا في فولكسفاغن كان قرارًا جيدًا، ونحن مستمرون في الالتزام بذلك".

أوحت معلومات صحافية بأن قطر تأثرت بالفضيحة التي اندلعت في سبتمبر 2015 في الولايات المتحدة. وكشفت الفضيحة عن وجود برنامج في محركات الديزل في سيارات فولكسفاغن وأودي وسيات وسكودا يتيح تزوير اختبارات التلوث.

واعترفت لاحقًا مجموعة فولكسفاغن أنه تم تجهيز 11 مليون سيارة في العالم، بينها 8.5 ملايين في أوروبا، بهذا المحرك. وسيكون على الشركة الألمانية أن تدفع أكثر من 23 مليار دولار في الولايات المتحدة كتعويضات.