قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الرباط: خصصت شركة "كازا ترانسبور" 415 مليون دولار لإنشاء الخطين 3 و4 من شبكة ترامواي الدار البيضاء ضمن ميزانيتها الاستثمارية لسنة 2017، حسب التقرير الذي قدمه يوسف الضريس، رئيسطالشركة، أول من أمس للمجلس الإداري.

ويمتد الخط 3 على طول 14 كيلومترا، ويربط بين مسجد الحسن الثاني على الشاطيء الأطلسي وحي مولاي رشيد في الضاحية الجنوبية الغربية للمدينة عبر مركز المدينة وحي مبروكة وطريق أولاد زيان.

أما الخط 4 فسيربط بين محطة القطار الدار البيضاء-الميناء وحي القدس، على امتداد 14 كيلومترا عبر مركز المدينة وشارع محمد السادس.

وأشار الضريس الى أن الأشغال التحضيرية، خاصة المتعلقة بتحويل الشبكات (الماء والكهرباء والتطهير)، انطلقت وتسير بشكل جيد.

وفي سياق هذين المشروعين ، أعلنت الشركة عن طلب عروض للتزويد بالقطارات، وحددت يوم 4 يوليو للتوصل بعروض الشركات المهتمة. ويرى المتتبعون أن شركة ألستوم الفرنسية هي الأكثر حظوظا للفوز بالصفقة، علما بأنها زودت المغرب ب44 قطارا في إطار الخط الأول للترامواي بالدار البيضاء، وفازت بصفقة تزويد المدينة ب 55 قطار للخط الثاني والتي ستشرع في تسليمها في ديسمبر المقبل مع انتهاء أشغال الخط ذاته ، والشروع في تشغيله. ويرتقب أن يصل عدد قطارات الترامواي الشغالة في الدار البيضاء عند اكتمال الأشطر الأربعة للشبكة إلى 125 قطارا.

وتواصل الشركة إنجاز الخط الثاني، الذي يبلغ طوله 15 كيلومترا ، ويربط حي البرنوصي شرقا بحي الفداء غربا عبر عين السبع والحي المحمدي. 

ومع اقتراب إتمام هذا الخط أعلنت الشركة عن منافسة دولية لاستغلاله لمدة 12 سنة ابتداء من ديسمبر المقبل. وحتى الآن تلقت الشركة ثلاثة عروض، الأول من "

الوكالة المستقلة للنقل بباريس (RATPdev)”، وهي الشركة التي تستغل الخط الحالي. وتنافسها على استغلال الخط الثاني الشركة الفرنسية ترانزديف، وهي فرع لمجموعة فيوليا الموجودة في السوق المغربية من خلال شركة لحافلات النقل الحضري في عدة مدن ضمنها الرباط. أما المنافس الثالث فهي شركة "ويست ميلاند ترافل" البريطانية، والتي تبحث عن موقع قدم في المغرب، ودخلت غمار هذه المنافسة في إطار شراكة مع مجموعة أطلس المغربية والمكتب الوطني للسكك الحديدية بالمغرب، الشيء الذي سيرفع من حظوظها للفوز بالصفقة. ويرتقب أن يعلن عن الشركة الفائزة بصفقة استغلال خط الترامواي في شهر مايو المقبل.

وبخصوص حصيلة الخط الأول، الذي يمتد على طول 31 كيلومترا. وبدأ تشغيله في نهاية 2012، أشار الضريس الى أنه نقل 35 مسافر خلال سنة 2016. وأضاف أن عدد المسافرين الذين استعملوا الخط منذ إطلاق خدماته في سنة 2012 تجاوز سقف 100 ألف مسافر في مايو الماضي.

وكشف الضريس خلال عرضه أمام مجلس إدارة الشركة أن "كازا ترانسبورت"، وهي شركة متخصصة في تنمية البنيات التحتية للنقل الحضري بالدار البيضاء تساهم في رأسمالها بلديات المدينة ووزارة الداخلية إلى جانب صندوق الإيداع والتدبير وصندوق الحسن الثاني للتنمية، وقال ان استثمارات الشركة خلال 2016 بلغت 5.1 مليار درهم (510 مليون دولار) منها 4 مليار درهم (400 مليون دولار) استثمارات في مشروع الخط الثاني للترامواي، و1.1 مليار درهم (110 مليون دولار) في مشاريع مختلفة من بينها بناء أنفاق تحت أرضية في بعض الشوارع والساحات المزدحمة، ومنشآت طرقية وقناطر في المخرج الجنوبي الشرقي للمدينة باتصال مع شبكة الطرق البرية.