قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: شهدت شركات البناء البريطانية في 2017 افضل عام منذ عقد بعدد الوحدات السكنية الجديدة التي بدأ العمل على بنائها فيما تبدو آفاق 2018 مشرقة، بحسب المجلس الوطني لبناء المساكن. 

 

وتريد رئيسة الوزراء تيريزا ماي زيادة بناء المساكن الجديدة الى 300 الف وحدة سنوياً لمعالجة ازمة السكن.

وقال المجلس الوطني لبناء المساكن إن شركات البناء سجلت خططاً للشروع في بناء 160606 وحدة سكنية جديدة بزيادة 6 في المئة على عام 2016 ، وهو اعلى رقم منذ بداية الأزمة المالية في عام 2007.

وارتفع عدد المساكن التي يُنجز بناؤها سنوياً بنسبة 4 في المئة الى 147278 وحدة سكنية وهو أعلى رقم منذ عام 2008. 

وكان بناء المساكن في بريطانيا انخفض بنسبة 50 في المئة بعد هبوط اسعار العقارات بنحو 20 في المئة خلال الأزمة المالية واخذ يرتفع ببطء منذ ذلك الحين بمساعدة حوافز حكومية لدعم المشترين للمرة الاولى التي يختارون فيها شراء المساكن المبنية حديثاً.

وزاد عدد الوحدات السكنية التي بدأ بناؤها عام 2017 بنسبة طفيفة على المتوسط خلال السنوات الخمس والأربعين الماضي، رغم انه يبقى أقل من الأهداف التي حددتها الحكومة.

وبخلاف ايرلندا واسبانيا ومناطق من الولايات المتحدة، فإن بريطانيا لم تشهد انتعاشاً في بناء المساكن قبل الأزمة المالية. وما زالت القواعد الصارمة للترخيص بالبناء ونقص الأيدي العاملة الماهرة يشكلان قيداً كبيراً في هذا المجال.

وقال الرئيس التنفيذي للمجلس الوطني لبناء المساكن ستيف وود انه يتوقع ان يرتفع معدل بناء المساكن الجديدة في عام 2018 ايضاً.

ونقلت وكالة رويترز عن ودد قوله "إذا كان الاقتصاد سليماً تكون سوق العقارات سليمة". واضاف انه يدرك ان هناك من يقول ان بريطانيا ستتلكأ وراء النمو العالمي، "ولكننا سنحقق نمواً مع ذلك وسنحقق نمواً في قطاع السكن ايضاً".

ويتوقع اقتصاديون استطلعت وكالة رويترز آراءهم ان يكون معدل النمو ما متوسطه 1.4 في المئة عام 2018 وهو معدل ضعيف بالمعايير الدولية، ولكنه يبقى أفضل من بعض التوقعات المتشائمة التي أُطلقت بعد تصويت بريطانيا على الخروج من الاتحاد الاوروبي في يونيو 2016.

وقال وود ان هناك صعوبة متزايدة في توفير عمال البناء الذين انتقل كثير منهم الى بريطانيا من اوروبا الشرقية، ولكن ليس هناك ما يشير الى نضوب الاستثمار في قطاع السكن قبل ان تنهي بريطانيا عضويتها في الاتحاد الاوروبي في مارس 2019.

وارتفع عدد الوحدات السكنية التي بدأ بناؤها بنحو 20 في المئة في ويلز ومناطق من انكلترا وبنسبة 1 في المئة في لندن، وهي اول زيادة تشهدها العاصمة البريطانية منذ 2014.

 

اعدّت "إيلاف" هذا التقرير بتصرف عن "رويترز". الأصل منشور على الرابط التالي:

https://uk.reuters.com/article/uk-britain-economy-housingstarts/uk-housing-starts-hit-10-year-high-in-2017-nhbc-idUKKBN1FE00G?utm_source=applenews