قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

بياريتس: حض رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون السبت الرئيس الأميركي دونالد ترمب على إزالة "العوائق الكبيرة" التي تعترض الشركات البريطانية في الأسواق الاميركية، معتبرا أن هذه العوائق تهدد ابرام اتفاق للتجارة الحرة بين البلدين بعد بريكست.

وفي حديث له مع الصحافة مع انطلاق قمة مجموعة السبع في بياريتس في فرنسا، أشار جونسون الى سلسلة من السلع البريطانية مثل أحواض الاستحمام وفطائر لحم الخنزير المحبوبة في بريطانيا التي لا يسمح بدخولها الى الولايات المتحدة.

وقال "أعتقد بوجود فرصة هائلة أمام بريطانيا، لكن علينا أن نفهم بأنه لن يكون كل شيء سهل التحقيق".

وأضاف "لا تزال هناك عوائق كبيرة غير مفهومة أمام الشركات البريطانية في الولايات المتحدة"، لافتا الى أنه أثار هذه القضية مع ترمب خلال حديثهما الهاتفي، وسيعيد الكرّة عندما يلتقيان صباح الأحد.

وقال "من المهم للغاية اننا إذا كنا سنبرم اتفاقية تجارة حرة رائعة، أن تعمل هذه الاتفاقية لصالح الشركات البريطانية".

وكان ترمب أعلن الخميس عن رغبته بإقامة علاقات تجارية وثيقة مع بريطانيا بعد بريكست، مشيرا الى اتفاق "رائع" قيد التحضير حاليا.

ويرى جونسون وغيره من المؤيدين لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي أن إبرام اتفاقية تجارية مع واشنطن أمر أساسي لإنجاح بريكست، ما يخلق فرصا جديدة أمام الشركات البريطانية.

لكن هذه القضية يمكن أن تتحول ايضا الى نقطة خلاف بين جونسون وترمب، بالرغم من العلاقة الطيبة التي تجمع بينهما.

وسيكون اجتماعهما السبت أول لقاء وجها لوجه منذ تولى جونسون منصبه الشهر الماضي.

واشتكى جونسون على طريقته الخاصة من عدم قدرة الأميركيين على تذوق فطائر ميلتون ماوبراي بلحم الخنزير الشهيرة في بريطانيا، وقال أن هذه المعجنات "غير مسموح حاليا بدخولها الى السوق الأميركي بسبب قيود تضعها إدارة الغذاء والدواء الأميركية"، دون أن يعطي ايضاحات أكثر. 

وشدد على أن "هناك فرصا هائلة لشركات المملكة المتحدة يجب فتحها"، مضيفا اننا "نعتزم اغتنام هذه الفرص، لكن هذا سيتطلب تسويات مع اصدقائنا الأميركيين الذين عليهم أن يوسعوا مقاربتهم، لوجود الكثير من القيود حاليا".