قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من دبي: أعلنت دائرة الأراضي والأملاك في دبي، ممثلة في قطاع تشجيع وإدارة الاستثمار العقاري، عن انطلاق فعاليات الدورة السادسة عشرة من معرض العقارات الدولي، أكبر منصة لبيع العقارات في الشرق الأوسط للأسواق المحلية والعالمية.

المعرض الذي ينظم خلال الفترة من 24 إلى 26 مارس 2020 في مركز دبي التجاري العالمي يهدف إلى إيجاد منصة مثالية للمستثمرين والمشترين على السواء، تساعدهم على إيجاد عقارات يتطلعون إلى امتلاكها.

تشير "أراضي دبي" إلى أن المعرض الذي ينظم تحت إشرافها يدعم كل الفعاليات والمبادرات التي تسلط الضوء على جاذبية القطاع العقاري في الإمارة وزيادة القدرة التنافسية، وتحقيق التأثير الإيجابي بشكل مباشر على حيوية القطاع وسهولة ممارسة الأعمال فيه".

ورأت أنه يمكن تحقيق ذلك كله من خلال "نشر المعرفة العقارية بين المستهدفين في القطاع، ورفع مستوى الوعي لديهم إزاء نشاطات الدائرة وعملياتها، ودورها في تنظيم وتسهيل وتطوير القطاع العقاري والنهوض به".

إلى جانب ذلك، يتيح الحدث للعارضين فرصة لعرض وبيع مشاريعهم التجارية والسكنية، ضمن بيئة استثمارية، ومن جهة ثانية يوفر للزوار من الراغبين في الاستثمار، الفرص المثالية لاكتشاف أفضل الاستثمارات المحلية والدولية في السوق العقارية، إلى جانب الاستفادة من العروض الحصرية والخصومات التي تقدمها الجهات المشاركة في المعرض.

كما تلفت أراضي دبي إلى أن المعرض سيتيح للمشاركين من المسؤولين الحكوميين، وكبار مطوري العقارات، وكبريات الشركات العقارية داخل دولة الإمارات وخارجها، ومؤسسات التمويل، والبنوك، والمستثمرين، على مدار ثلاثة أيام، فرصة الإطلاع والتعرف عن قرب إلى الفرص الاستثمارية التي يوفرها القطاع العقاري في دبي.

هذا وأوضح داوود الشيزاوي رئيس شركة الإستراتيجي لتنظيم المؤتمرات والمعارض المنظمة للحدث أن "المعرض يمثل فرصة مثالية للباحثين عن توجيه رؤوس أموالهم نحو قطاع حيوي ومستقر، فضلًا عمّا يحققه لهم من عوائد مجزية، كما يساعد المعرض هؤلاء المستثمرين على التعرف إلى مختلف التفاصيل المتعلقة بسبل الاستثمار العقاري التي باتت دبي تمثل وجهته الأبرز".

أضاف "من المتوقع أن تشهد دورة هذا العام زيادة أعداد العارضين والزوار، إذ يتزامن انعقاده مع فعاليات الدورة العاشرة من "ملتقى الاستثمار السنوي" الذي يمثل المنصة الاستثمارية الكبرى في العالم، لاسيما أنها تجمع مستثمرين عالميين ينتمون إلى أكثر من 140 دولة".

فعاليات أخرى جمة يقدمها المعرض على مدى 3 أيام، منها المؤتمر الرئيس الذي يضم جلسات حوارية تشارك فيها نخبة من المهنيين العقاريين وصناع القرار والمطورين العقاريين وكبار المسؤولين الحكوميين، بهدف تبادل الآراء والخبرات والمعارف حول آخر المستجدات والاتجاهات في الأسواق المحلية والإقليمية والعالمية، واللوائح الحكومية الجديدة.

إضافة إلى هذا تُنظم اجتماعات للشركات، وأخرى تجمعها مع العملاء، لتسيهل التواصل في ما بينهم، وزيادة فرص إبرام الصفقات العقارية والمبادلات التجارية في المستقبل. إلى جانب ورش عمل وحلقات تدريبية للمهتمين والعاملين في القطاع العقاري، يتم خلالها الإطلاع على مستجدات القطاع من أفكار واتجاهات واستراتيجيات، ما يسهم في تطوير المهنيين واكتساب فهم أفضل للبيئة التنافسية العقارية.