قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس: يسعى الخباز الإسرائيلي إيتسيك كادوش، إلى جذب الزبائن من خلال تحضير كعك محلى (دوناتس) محشو بالتمر يحمل اسم أبوظبي عاصمة دولة الإمارات، بعد أشهر على التطبيع التاريخي في العلاقات بين البلدين.

ويحتل كعك "الدوناتس"، الصدارة بين الأطباق التقليدية الخاصة بعيد الأنوار اليهودي (حانوكا) والذي يستمر لأسبوع، إذ يقدم بألوان وحشوات متنوعة.

ووقعت كل من الإمارات وإسرائيل منتصف أيلول/سبتمبر، اتفاقا تاريخيا لتطبيع العلاقات بينهما بوساطة أميركية، هو الأول بين إسرائيل والدول الخليجية، والثالث عربيا بعد مصر (1979)، والأردن (1994).

وقال كادوش لوكالة فرانس برس قبل العيد الذي يبدأ الخميس إن هذا النوع الجديد الذي يقدمه في مخبزه يمثل "تحية إلى أبوظبي والسلام في المنطقة".

ويحاول كادوش وزوجته كيرم، كل عام ابتكار معجنات جديدة للحانوكا، الذي عادة ما يأكل اليهود خلاله الأطعمة المقلية وخصوصا الدوناتس، التي يطلق عليها بالعبرية "سفجنياة".

واصطف العشرات خارج متجر كادوش الشهير في القدس، واضعين الكمامات الواقية من فيروس كورونا، لشراء الكعك المحلى للعطلة التي يتخللها أيضا مهرجان للأضواء.

ويمكن للزبائن الحصول على "دونات أبوظبي" المحشو بالتمور والنوغة والكريما والمغطى بورقة ذهبية، في مقابل عشرين شيكل (نحو ستة دولارات)، مقابل سبعة شيكل (نحو دولارين)، للدونات بالنكهة العادية المحشو بمربى الفواكه.